الأنشطة

80% زيادة في نسبة الحجاج المتصلين على الهاتف الإرشادي المجاني

1431/11/10


تكثيف الحملة الإعلامية وارتفاع ساعات الرد وتقنية جديدة العام القادم


80 زيادة في نسبة الحجاج المتصلين على الهاتف الإرشادي المجاني

 


شهد الهاتف المجاني الإرشادي الذي خصصته وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة للرد على الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بأحكام ومناسك الحج زيادة في عدد المتصلين من ضيوف الرحمن بنسبة 80 عن العام الماضي، خاصة بعد تطويره هذا العام وزيادة عدد العلماء والدعاة الذين يتولون الرد على اتصالات الحجاج، وبعد الحملة الإعلامية التي أعدتها الوزارة ليكون الرقم (8002451000) المجاني في متناول أكبر شريحة ممكنة من الحجاج وعلى مدار الساعة.


وأوضح مستشار وزير الشؤون الإسلامية المشرف على اللجنة الإعلامية للتوعية الإسلامية في الحج الشيخ طلال بن أحمد العقيل أن الحملة شملت حجاج الداخل والخارج، من خلال نشرة في مطبوعات الوزارة القنوات الفضائية ليتمكن الحاج من الاتصال عليه مجاناً من أي بقعة يتواجد فيها داخل وخارج المملكة ليسأل عما يشكل عليه حول أحكام الحج ليرد عليه الداعية في نفس اللحظة، موضحاً أن حملة توعوية إعلامية بالهاتف المجاني خصصت لحجاج الداخل، وكانت كل مطبوعة أصدرتها الوزارة لموسم الحج تحمل الرقم المجاني، ولهذا أصبح الهاتف المجاني منتشراً بين الحجاج في الداخل والخارج تحقيقاً لتنفيذ توجيهات ولاة الأمر التي نصت على توعية الحاج بالمناسك ليلم بكافة جوانب هذه الرحلة المباركة.


وأشار العقيل أن مشروع الهاتف المجاني سوف يشهد نقلة نوعية من خلال تخصيص وتصنيع وإعداد غرفة تحكم رئيسية للرد الآلي عبر تقنية حديثة وبرنامج خاص تمكن المتصل من معرفة الإجابة بشكل تلقائي ولإيصال معلومات محددة يتم إدخالها مسبقاً عن طريق برنامج حاسوبي، مبيناً أن هذه الخطوة تأتي بعد توجيه من معالي الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ بتنفيذ خطة تطوير خدمة الهاتف المجاني.


وأكد العقيل أن تطوير المشروع أبرز الخطوات التي تعتزم اتخذتها الوزارة تنفيذها لتقديم أفضل الخدمات التوعوية لضيوف الرحمن ضمن المنظومة المتكاملة التي تقوم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ لخدمة ضيوف الرحمن وتسهيل أداء نسكهم وتهيئة الأجواء المناسبة لهم ليتمتعوا بحج مبرور وسعي مشكور ويعودوا إلى بلادهم سالمين غانمين.


وأشاد العقيل بجهود أصحاب الفضيلة الدعاة والعلماء الذين فرغتهم الوزارة للرد على أسئلة الحجاج واستفساراتهم، سائلاً الله تعالى أن يوفق الله تعالى الجهود المبذولة من قطاعات الدولة المختلفة بالمزيد من النجاحات المتتالية، مشيداً بما يقدمه معالي الوزير من دعم ومتابعة متواصلة للبرامج التوعوية لوزارة الشؤون الإسلامية.

موسوعة الفتاوى