الأنشطة

دورات تدريبية للدعاة في الحج

1431/11/10

ضمن استراتيجياتها لتطوير أداء الدعاة والمترجمين المشاركين في تنفيذ خطتها لتوعية الحجاج، تنظم وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد دورة مكثفة للدعاة المشاركين في الحج، بالتعاون مع معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج في جامعة أم القرى، بعنوان 'الواقع الميداني لبعض مناسك الحج'، وذلك في قاعة الأمير فيصل بن فهد في الجامعة.


ضمن استراتيجياتها لتطوير أداء الدعاة والمترجمين المشاركين في تنفيذ خطتها لتوعية الحجاج، تنظم وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد دورة مكثفة للدعاة المشاركين في الحج، بالتعاون مع معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج في جامعة أم القرى، بعنوان 'الواقع الميداني لبعض مناسك الحج'، وذلك في قاعة الأمير فيصل بن فهد في الجامعة.

 

وأوضح مستشار وزير الشؤون الإسلامية لشؤون الحج والعمرة والزيارة والمشرف على اللجنة الإعلامية للتوعية الإسلامية في الحج الشيخ طلال بن أحمد العقيل أن الخطوة تأتي في إطار التطوير الدائم لأعمال وبرامج التوعية الإسلامية في الحج، مشيرا إلى أن الدورة تتضمن محورين شرعي وفني، يتولى الجانب الشرعي منها محاضرون من الوزارة وبعض الجامعات الإسلامية وكبار الدعاة، والجانب الفني بشقيه الإداري المهني يتولاه المعهد، مبينا أن الدورة تم الإعداد لها بشكل علمي يتناسب مع حجم العمل والمهام ليستفيد منها الدعاة والمترجمين والاداريون، وينعكس إيجابيا على أساليب وطرق توعية الحاج، ويساهم في تطوير البرامج التوعوية التي شهدت نقلة نوعية شاملة هذا العام، وتم تنفيذها وفق خطة متكاملة وحلقات مترابطة في أعمالها وبرامجها، من خلال استخدام التقنية الحديثة بدعم وتوجيه من معالي الوزير الشيخ صالح بن محمد آل الشيخ، الذي يتابع شخصيا كل ما يتعلق بتطوير أعمال وبرامج ولجان التوعية الإسلامية في الحج، ويحقق لها النهوض بخدماتها لتصل إلى الحاج في كل مكان داخل وخارج المملكة من خلال الاتصال المباشر مع الحاج منذ وصوله وحتى مغادرته، مشيرا إلى أن الوزارة حريصة على تطوير أعمالها، وخاصة رفع مستوى أداء رجالها العاملين في الميدان من الدعاة والمترجمين، الذين تقع عليهم مسؤولية إيصال المعلومة الشرعية للحاج في المكان الذي تتواجد فيه، في صورة مبسطة تحقق التيسير ورفع الحرج الذي تهجته الوزارة ودعاتها للتسهيل على الحاج في أداء مناسكه.

 

وأكد العقيل أن خطة الوزارة التوعوية هذا العام انطلقت من مبدأين أساسين، هما: التوعية المباشرة، ويتم تنفيذها من خلال تقديم المحاضرات، والندوات، والدروس، العلمية، والكلمات، الوعظية، وخطب الجمعة، والإجابة على جميع الأسئلة المتعلقة بالمناسك عن طريق الهاتف المجاني رقم(8002451000.)، إضافة لخدمة الرد الآلي لتوعية الحجاج وهي ما تسمى بـ 'التوعية الذكية'، على الهاتف المجاني رقم (8002488888)، وركز المبدأ الثاني على الزيارات الميدانية. والتوعية غير المباشرة وتتم عبر عدد كبير من البرامج الإذاعية، التلفازية، والمقالات الصحفية، ومن خلال 21 وسيلة إعلامية وإعلانية وإرشادية، عبر أكثر من 60 قناة فضائية شاركت في بث توعية الحجاج.

 

وأوضح العقيل أن 2000 داعية ومترجم تابعين للوزارة، ومن الجامعات والجهات الشرعية، يشاركون في توعية الحجاج في أماكن تواجدهم، في مكة المكرمة والمدنية المنورة والمشاعر المقدسة، وشكلت مجموعة كبيرة من فرق العمل الميدانية الإدارية والفنية والتقنية لدعم خطة هذا العام تحقيقا وتنفيذا، بتوجيهات من ولاة الأمر ومواكبة التطور السريع الذي نشاهده على كافة الأصعدة في خدمة ضيوف الرحمن والعناية بهم، مشيرا إلى أن الوزارة حددت هدفا رئيسيا لها، يتمثل في التوعية البسيطة والسريعة والمتواصلة.

 

وشكر العقيل معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والجامعات السعودية على دعمها الكبير ومساندتها للوزارة بما يحقق لها النجاح المأمول والتكامل بين القطاعات الحكومية والأهلية في خدمة ضيوف الرحمن.

موسوعة الفتاوى