الأنشطة

العقيل استحدثنا التوعية الذكية في الحج عبر الهاتف المجاني بثمان لغاتر

1431/11/16

أوضح مستشار وزير الشؤون الإسلامية لشؤون الحج والعمرة والزيارة الشيخ طلال العقيل أن التوعية الإسلامية في الحج دخلت منحى جديدا، حيث سيتم في هذا العام استخدام 'التوعية الذكية' بثمان لغات، مشيرا إلى أن الوزارة قد سخرت ستين قناة فضائية لبث برامج توعيه للحجاج، إضافة إلى شركات الطيران التي استلمت عدد كبير من برامج التوعية لبثها للحجاج أثناء رحلتهم إلى الحج، وهناك الصحف والمجلات والإذاعات المختلفة مبينا أن خطة هذا العام تضمنت أربع مراحل مهمة في التوعية التي ينفذها 2000 مشارك من الدعاة والموظفين والمترجمين


أوضح مستشار وزير الشؤون الإسلامية لشؤون الحج والعمرة والزيارة الشيخ طلال العقيل أن التوعية الإسلامية في الحج دخلت منحى جديدا، حيث سيتم في هذا العام استخدام 'التوعية الذكية' بثمان لغات، مشيرا إلى أن الوزارة قد سخرت ستين قناة فضائية لبث برامج توعيه للحجاج، إضافة إلى شركات الطيران التي استلمت عدد كبير من برامج التوعية لبثها للحجاج أثناء رحلتهم إلى الحج، وهناك الصحف والمجلات والإذاعات المختلفة مبينا أن خطة هذا العام تضمنت أربع مراحل مهمة في التوعية التي ينفذها 2000 مشارك من الدعاة والموظفين والمترجمين طيلة موسم الحج:

الأولى: تبدأ مع بداية شهر غرة رمضان، ويتم خلالها طباعة الكتب، واختيار فرق العمل المختلفة، واستخراج التصاريح اللازمة للتشغيل، وتجهيز المكاتب والمستودعات وأماكن تنفيذ الخطة، وتستمر حتى نهاية شوال.

المرحلة الثانية: مع بداية شهر ذو القعدة، حيث يستقل موظفي الوزارة الحجاج بالمطبوعات التي تهدى إليهم سنوياً، مع تواجد الدعاة والمترجمين الذين جندوا للرد على استفسارات الحجاج بلغات متعددة ووسائل عصرية، ويتم فيها تشغيل المصليات ومراكز التوعية في جميع المواقيت والمنافذ الجوية والبرية والبحرية.

المرحلة الثالثة: تنحصر في المشاعر المقدسة خلال الفترة من 8-13 ذو الحجة، ويتم في هذه المرحلة تنفيذ برنامج التوعية المباشرة في جميع المواقع التي يتواجد فيها الحجاج قبل وأثناء أدائهم للمناسك في يوم التروية في منى وعرفات والمزدلفة، ثم بعد عودتهم مرة أخرى إلى منى حيث يتولى أصحاب الفضيلة الدعاة والمترجمون جانب التوجيه والإرشاد لضيوف الرحمن في المشاعر المقدسة أثناء تنقلات الحجاج بين مكة المكرمة ومنى وعرفة والمشعر الحرام ثم أثناء مبيتهم وبقائهم في منى للمبيت طوال ليالي أيام التشريق الثلاثة.

المرحلة الرابعة: ما بعد الحج، حيث يتم تنفيذها خلال الفترة من 14 ذو الحجة - 15 محرم، وتقدم لهم الدولة الهدايا من خلال الوزارة، وهم في طريقهم إلى بلادهم، أبرزها هدية خادم الحرمين الشريفين من المصحف الشريف، ومجموعة كبيرة من المطبوعات الإرشادية التوعوية بإثنين وثلاثين لغة عالمية، يستفيد منها الحاج وأسرته في بلاده، ويتم أيضاً توزيع أكثر من 2 مليون شريط إرشادي صوتي، فيها الكثير من التوجيهات الإسلامية التي يحتاج إليها الحجاج، ويتم اختيارها وفق معايير مدروسة، تقوم وكالة الوزارة لشؤون المطبوعات والبحث العلمي بإعدادها ونسخها وتصنيعها وتوزيعها على الحجاج القادمين والمغادرين، وتحظى عملية اختيار المطبوعات الإرشادية بعناية خاصة من معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ، الذي يتابع ويوجه بصفة مستمرة بتسخير كافة إمكانات الوزارة لتنفيذ الخطة بدقة متناهية حتى يستفيد منها أكبر عدد ممكن من ضيوف الرحمن.

وأضاف العقيل أن الأمانة تنطلق في دعوتها للحجاج والمعتمرين من منهج النبي صلى الله عليه وسلم في دعوته، كما ورد في القرآن الكريم: 'ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن'، وقوله سبحانه: 'قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني'، وكل ذلك يأتي ضمن خطة يعتمدها معالي الوزير ويتابع مراحل تنفيذه، موضحا أن الدعوة إلى الله تعالى مطلب مهم في هذا الزمن الذي يكثر فيه الجهل بالعلم الشرعي والفكر المنحرف، والدعوة عنصر مهم لتذكير الغافل بما لا يعلم عنه أو يكون لديه عنه غلو أو معلومة خاطئة، والحجاج والمعتمرين حينما يؤدون هذه الفريضة كغيرهم من عامة الناس فيهم الجاهل بتفاصيل الدين، وفيهم الغافل عما أوجبه ونهاه عنه ربه والأنبياء والرسل وأتباعهم من العلماء والدعاة الصالحين والمصلحين، هذه وظيفتهم في دعوة الناس إلى الخير وتحذيرهم من الشر على منهج رباني واضح.

وعن الجديد في هذا العام قال العقيل: المتابع لمناشط التوعية سوف يلمس وجود تطور واضح في جميع البرامج الموجهة لتوعية الحجاج، وعلى سبيل المثال ركزنا في هذا العام على أبراز مواضيع التيسير في الحج كضرورة مهمة في هذا العصر، الذي تكثر فيه المتغيرات ويكثر فيه الجهل بالأحكام، وركزنا على قاعدة المشقة تجلب التيسير، وعلى حديث 'افعل و لا حرج'، تطبيقاً ومفهوماً، وعلى استخدام وسائل التقنية والاتصالات، وعلى الناحية الإعلامية بأنواعها المسموعة والمقروءة والمرئية، ونسقنا مع 60 قناة فضائية، ونجحت الوزارة في استخدام الإعلام بشكل احترافي، حتى أصبحنا بفضل الله تعالى المصدر الأول لبرامج توعية الحجاج على مستوى العالم الإسلامي، ولا ننسى وسائل النقل فقد تم التنسيق مع عدد من شركات الطيران السعودية والمصرية والأردنية والاندونيسية والإمارات وطيران الخليج، وأهديناهم مجموعة من برامج مناسك بتسعة لغات لتوعية الحجاج أثناء سفرهم إلى المملكة.

وعن خدمة الهاتف المجاني قال تم في هذا العام إضافة خدمة مبتكرة برقم مجاني جديد إضافة إلى الرقم السابق، وهذا الرقم هو 8002488888، حيث سيخصص للرد الآلي لشرح المناسك بثماني لغات ،وهي ما تسمى بالخدمة الذاتية أو التوعية الذكية، وما زلنا نطور في برامجنا وفي أداء الدعاة والمترجمين والموظفين ونستفيد من الخبرات العالمية والتقنية لتحقيق توجيهات القيادة لخدمة الحاج على مدار الساعة.

 

موسوعة الفتاوى