الأنشطة

السديري: برامجنا لتوعية الحجاج متطورة ومتنوعة

1431/12/02

يشارك أكثر من ألفي داعية ومترجم وإعلامي وإداري وفني في تنفيذ الخطة الشاملة لتوعية الحجاج التي تنفذها وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد على مرحلتين الأولى قبل الحج والثانية بعد الموسم عبر برامج متنوعة جاري تنفيذها في المواقيت والمنافذ الجوية والبحرية والبرية ومواقع تجمع الحجاج وإسكانهم في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة ويساندهم في تنفيذ الخطة مجموعة كبيرة من الشركات والمؤسسات المتخصصة في أعمال الصيانة والتشغيل وعدد من المهندسين والفنيين والإعلاميين بشتى تخصصاتهم الفنية والتقنية .

 

 

 

 

 

 

دعاة التوعية يدعمون خطة الوزارة
للتيسير الموافق للسنة النبوية

 

السديري: برامجنا لتوعية الحجاج متطورة ومتنوعة

 

 

 

 

 


يشارك أكثر من ألفي داعية ومترجم وإعلامي وإداري وفني في تنفيذ الخطة الشاملة
لتوعية الحجاج التي تنفذها وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد على
مرحلتين الأولى قبل الحج والثانية بعد الموسم عبر برامج متنوعة جاري تنفيذها في
المواقيت والمنافذ الجوية والبحرية والبرية ومواقع تجمع الحجاج وإسكانهم في مكة
المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة ويساندهم في تنفيذ الخطة مجموعة كبيرة
من الشركات والمؤسسات المتخصصة في أعمال الصيانة والتشغيل وعدد من المهندسين
والفنيين والإعلاميين بشتى تخصصاتهم الفنية والتقنية .

 


وأوضح وكيل الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدا لعزيز
السد يري بأنه و بتوجيه من معالي الوزير الشيخ صالح بن عبد العزيز بن محمد إل
الشيخ تم إعداد خطة واضحة المعالم متكاملة الفقرات والمراحل ستظهر في حلة جديدة
وطرح متجدد مدعوما بالمساندة والتهيئة والتجهيز المتواصل لمراكز التوعية الإسلامية
في الحج التي حرصت الوزارة على زيادة أعدادها وإضافة مجموعة جديدة من الكبائن
والمراكز المخصصة لإجابة السائلين المنتشرة في أماكن تواجد الحجاج ، ولقد جندت
الوزارة عددا كبيرا من الدعاة والمترجمين لتوعية الحجاج وشرح المناسك ونشر ثقافة
المناسك بين أوساطهم والرد على استفساراتهم وأسئلتهم المتعلقة بالمناسك والعقيدة
والشريعة ، مشيرا إلى أن هذه المراكز تم توزيعها بعناية في مكة المكرمة ، والمدينة
المنورة ، والمشاعر المقدسة ،

وساحات الحرمين الشريفين ، والمنافذ الجوية والبرية والبحرية ، والمواقيت ، وفي كل
مواقع خدمة ضيوف الرحمن، وتم تزويد هذه المراكز بما تحتاج إليه من التجهيزات الفنية
والإدارية والتقنية لتؤدي دورها المطلوب وتباشر أعمالها على مدار الساعة في منظومة
متناسقة وفق خطة مترابطة تم إعدادها واعتمادها لهذا العمل المهم الذي تكمن أهميته
في ما ينتج عنه من الراحة الفكرية والاستقرار النفسي للحجاج

 


وأكد السديري قيام الوزارة بتهيئة جميع المساجد التي تقع في مسارات وطرق مرور قوافل
الحجاج وجهزتها بما تحتاج إليه من المفروشات ، والأجهزة الصوتية والإنارة والتكييف
، والمصاحف والتراجم من إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة
المنورة ، وما تحتاج إليه من أعمال الصيانة والنظافة .

 


وأشار الدكتور السد يري بأن الوزارة نجحت بفضل الله تعالى في تطويع وسائل الإعلام
المرئية والمسموعة والمقروءة ، ووسائل الاتصال المباشر والغير مباشر، ووسائل
الإعلان بكافة أنواعه ، لإيصال المعلومات الفقهية والتوعوية والإرشادية التي يحتاج
إليها ضيوف الرحمن باثنين وثلاثون لغة عالمية ، باستخدام الكتاب ، والشريط ،
والفيلم ، والتلفاز، والإذاعة ، والمجلة ، والصحيفة ، ورسائل الجوال ، والهاتف ،
والانترنت ، والمطوية ، والأقراص المدمجة ، والرسائل الإعلانية المسموعة والمرئية ،
والمقروءة ، والمحاضرات ، والدروس ، والمواعظ ، وشبكة الانترنت ، وخدمة الرد على
أسئلة المتصلين بالهاتف المجاني 8002451000 وقد حقق هذا المشروع المتميز والفريد
نجاحاً كبيرا وواضحا خلال السنوات الأخيرة للرد على ما يشكل على الحجاج ومازلنا
نسعى للتطوير المتواصل بما يوسع دائرة انتشار الخدمة

 


وأكد الدكتور السد يري بأن الوزارة تعاونت في هذا العام مع عدد كبير من القنوات
الفضائية لبث البرامج التعليمية قبل وصول الحاج وهو ما أسميناه التوعية المبكرة ،
مشيرا بان الوزارة تقدم للحاج عند وصوله شريط وثلاثة كتب لشرح مناسك الحج والعمرة
والزيارة ، وقد تم في السنوات الماضية التنسيق مع نقابة السيارات وشركات نقل الحجاج
وخطوط الطيران السعودية والعربية والعالمية وخطوط الملاحة والنقل البري لدعم عملية
توعية الحجاج عبر الأفلام من خلال عرض مجموعة من المواد الدعوية من أنتاج الوزارة
أثناء رحلة السفر للمملكة وطوال مرحلة تنقلاتهم بين جدة ومكة المكرمة والمشاعر
المقدسة والمدينة المنورة ونجحنا في هذا التعاون ونأمل إن تتطور هذه العلاقة بما
يحقق ويضيف نجاحا إضافيا لبرامج توعية الحجاج .

 


وأشار الدكتور السد يري إلى أن الوزارة طورت خدمة 'الهاتف الإرشادي المجاني' المخصص
للرد على أسئلة واستفسارات الحجاج من داخل وخارج المملكة على مدار الساعة ، وأصبح
بإمكان المتصلين من خارج المملكة الاستفادة من هذه خدمة كما إن المتصل من الداخل
سوف يتمكن من استخدام الهاتف الثابت والمحمول للتواصل مع الدعاة في الحج وعلى حساب
الدولة السعودية المباركة ، موضحا بأن الهاتف المجاني استقبل في موسم الحج الماضي
150 ألف مكالمة وهذا يعني بأننا استطعنا إيصال المعلومة لعدد من الحجاج في المكان
والزمان المناسب لهم دون مشقة أو عناء من السائل وكذلك الداعية مستقبل المكالمة
الذي هيأت له الوزارة وسائل الراحة المناسبة مؤكداً بأن هذه الخدمة تأتي ضمن مجموعة
من الخدمات الكثيرة التي تقدمها الوزارة للحجاج ضمن برامجها المعتمد في الخطة
العامة لتوعية ضيوف الرحمن والتي يسعى معالي الوزير لتطويرها باستمرار لتصل إلى
الحاج ببساطة وسهولة . مذكرا بأن خدمة التوعية الآلية المخصصة للحجاج فرضت نفسها
لتصبح وسيلة جديدة وفريدة لتوعية الحجاج عبر الهاتف المجاني رقم 8002488888 وهي
متوفرة بثمان لغات عالمية وتعتمد على المعلومات التي تم إضافتها في برنامج أطلقنا
عليه التوعية الذكية

 


وأشار السد يري إلى أن الوزارة اعتمدت لتنفيذ خطتها للموسم الحالي بأن تكون
الأولوية بشكل رئيسي للبرامج المطورة والإعلامية بشكل خاص وحددت أهدافها وفق
منظومة من البرامج وسلسلة من اعمل الفني المتميز و البرامج الإعلامية الهادفة ،
مؤكدا بأن عملية والية تنفيذ الخطة تسير وفق ما اعتمدت وتنفذ من خلال مجموعة كبيرة
من اللجان التنفيذية والإشرافية ومن خلال مشاركة جميع فروع الوزارة في مناطق
المملكة ومراكز الدعوة تحت إشراف اللجنة العليا للحج في الوزارة التي يرأسها معالي
الوزير الشيخ صالح بن عبد العزيز بن محمد آل الشيخ . مؤكداً بأن الاستعدادات لموسم
حج هذا العام انطلقت منذ وقت مبكر وعقب انتهاء موسم العام الماضي ، وعقدت اللجنة
العليا لإعمال الوزارة في الحج العديد من الاجتماعات المتواصلة وورش العمل
والدراسات والبحوث المتخصصة لتطوير جميع وسائل برامج ومرافق توعية الحجاج من خلال
رصد السلبيات وتحويلها إلى نقاط قوة تدعم الجوانب الايجابية ، بعناية فائقة لتصبح
برامج جديدة تتميز بالعصرية في مظهرها وفي المضمون للتناسب مع احتياجات الحاج
الحقيقية من العلوم والإرشادات المفيدة المناسبة التي توجهه للصواب وتقوم بإيصال
المعلومة السريعة لتدعم جانب نشر المفهوم الشامل للمناسك كما وردت في السنة النبوية

 


وأكد السديري بأن الوزارة تسعى من خلال خطتها لهذا العام للتركيز بشكل اشمل على
المفاهيم المهمة والمفيدة والمساعدة للحاج ومن أهمها مبادئ التيسير في الحج المبنية
على القواعد الشرعية المعتبرة في المنهج النبوي ، ونشر أحكام التيسير في الحج
والتراحم والتعاضد والترابط والتعاون وتوضيح مكانة البلد الحرام ومنزلة البيت
العتيق والمشاعر المقدسة وتعظيم البلد الحرام والشعائر والحرمات وآداب زيارة المسجد
النبوي وعلاقة الحج بزيارة المسجد النبوي وحرمة الزمان والمكان ، مشيرا إلى أن وجود
الوعي بثقافة التيسير بين أوساط الحجاج سوف يدعم جوانب تحقيق ألأمن والسلامة والصحة
للحجاج ، ويضمن لهم حجاً آمناً ومستقراً خاليا من الفوضى في التعاملات والمعاملات
بما ينعكس على الأمن بشكل عام على النفس والمال والمرافق وهذه النقاط نعتبرها من
أهم الأهداف ، مؤكدا أن الوزارة ركزت على جانب التيسير وأحكامه خلال السنوات
الماضية من خلال برامجها الدعوية والإعلامية والدعوية وساهمت من خلال برامجها
ودعاتها في نشر مبادئ التعاون والترابط بين قطاعات الدولة والمستفيدين من هذه
الخدمات المقدمة من القطاعات الحكومية والأهلية ، وحث الجميع على أهمية نشر مفهوم
المحبة والأخوة والمودة والتقدير والتعاملات الخالية من المخالفات الشرعية والبعيدة
عن مفهوم الأفكار المنحرفة والتعليمات الضالة واجتناب مفهوم التشدد والتركيز على
إبراز الوسطية كمنهج وان الاعتدال مطلب شرعي وحرصنا للتعمل مع هذه الأفكار من خلال
البحث عن الحلول المناسبة والفورية بعد دراستها من جميع الجوانب لأهميتها ومعالجتها
من خلال مجموعة من المحاور والرسائل المباشرة والغير مباشرة التي تصل لضيوف الرحمن
من خلال البرامج والدروس والتواصل والخطب والندوات للتعريف بمفهوم أهمية أمن
وسلامة وصحة حجاج بيت الله الحرام وزوار مسجد رسوله صلى الله عليه وسلم وضرورة
تقيد الحاج والمعتمر والمواطن والمقيم بالأنظمة والتعليمات التي أعدت من اجلهم
ولراحتهم وأمنهم وضمان سلامتهم انطلاقا من توجيهات ولاة أمرنا الكرام .

 


ورفع السد يري شكره لمعالي الوزير الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ الذي يتابع
بشكل متواصل جميع الأعمال والبرامج التي تم إنتاجها إعدادها وتنفيذها لتوعية الحجاج
مثمنا حرص معاليه الدائم لرفع مستوى الأداء وتطوير قدرات العاملين في قطاع توعية
الحجاج والعمل الدعوي بعمومه وفي الحج بشكل خاص مؤكدا بان ذلك يأتي امتداداً
لتطلعات القيادة الحكيمة التي تدعم برامج ومشاريع وأعمال وخدمات الحجاج وتطويرها
وزيادة مساحة الاستفادة منها سنوياً بما يحقق مزيدا من الراحة والاستقرار لضيوف
الرحمن وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو ولي
عهده الأمين الأمير سلطان بن عبد العزيز وسمو النائب الثاني الأمير نايف بن عبد
العزيز' وفقهم الله ' واعنهم لتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام ، وشكر
السد يري الدعاة والمسئولين والمشاركين في تنفيذ خطة توعية الحجاج لهذا العام مقدرا
للدور الذي يقوم به مديري فروع الوزارة جهودهم المتميزة لخدمة ضيوف الرحمن شاكراً
جميع القطاعات والمؤسسات الحكومية والخاصة والإعلامية والجهات المساندة لتنفيذ خطة
الوزارة مثمنا دعمهم الواضح لهذا العمل الجليل سائلا الله تعالى للحجاج التوفيق
رحلتهم المباركة متمنيا من الله العلي القدير لهم الحج المبرور والسعي المشكور
والعودة بالذنب المغفور .

 

موسوعة الفتاوى