الأنشطة

الشيخ طلال العقيل: التيسير حجر الزاوية لبرامج توعية الحجاج

1433/11/23

أكد مستشار وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لشؤون الحج والعمرة والزيارة والإعلام رئيس اللجنة الإعلامية للتوعية الإسلامية في الحج الشيخ طلال بن أحمد العقيل بان جميع برامج الوزارة المخصصة لتو عية الحجاج هدفها الأول نشر وغرس منهج التيسير في أحكام الحج والعمرة وهو منهج نبوي يتوافق مع مفهوم قوله صلى الله عليه وسلم "خذوا عني مناسككم" ومن أهم وسائل رفع الحرج عن الحجاج، ومتطابق مع مفهوم افعل ولا حرج مؤكدا بأن جميع دعاة التوعية في الحج متقيدين وملتزمين ومنفذين وحريصين على هذا المفهوم الشرعي وما ينتج عنه من الخير الكثير والثمرات الايجابية التي تيسر على الحجاج رحلة حجهم ويسهل عليهم أداءهم للمناسك وفق المنهج النبوي الواضح والكامل والمفهوم والمفيد والبعيد عن التعقيدات والمعرقلات التي تتعارض مع واقع رحلة الحج التي فيها المشقة في السفر والترحال واختلاف نظام الأكل والشرب ولطقس والتنقلات والمواصلات ومسافاتها وتتصادم مع استقرار الحاج الذهني والبدني فينعكس ذلك على السلوكيات والنفسيات، وينتج عنه عدم الاستقرار الفكري والإرهاق والتشتت الذي يؤدي للخلل والخوف والرهبة وعدم الاطمئنان والبعد عن السكينة التي ينبغي نشرها في صفوف الحجاج وأوساطهم لدعم جوانب الاستقرار ووضوح الرؤية في رحلة الفريضة التي قد تكون الأولى والأخيرة لبعضهم مؤكدا بأن توجيهات معالي الوزير نصت على استخدام الوسائل الجديدة والمبتكرة لتبسيط المعلومات والتعليمات وإيصالها إلى الحجاج من خلال برامج مبتكرة ومواعظ ودروس ونصوص غير متكررة مصدرها أقوال وفتاوى أهل العلم والخبرة والمعرفة بما يعزز التطبيق العملي لمفهوم التيسير في الحج بشكل واضح ومفهوم وداعم لمسيرة الحج المبرور البعيدة عن المخالفات والتي ترفض التجاوزات وتتجنب التعقيدات المؤدية لعدم الاستقرار التي ينتج عنه عدم تحقيق مواصفات الحج الخالي من الذنوب والمعاصي والمخالفات والتجاوزات المؤدية لما لا تحمد عواقبه انطلاقا من قوله تعالى "يريد الله بكم اليسر" وما قد ينتج عن المشقة على الحجاج من الإرهاق الناتج عن المبالغة والغلو وهو ضد الوسطية والاعتدال وهي من أهم أهداف برامج التوعية في الحج.
وأشار العقيل إلى أنه تم إنتاج وتصوير البرامج الدعوية الإعلامية لموسم هذا العام في النصف الأول من هذا العام وبشكل مبكر وفق رؤية جديدة ومسار علمي وإعلامي له علاقة بالتواصل السليم بين الداعية وعقول المستقبلين لتوجيهاته، وعبر خطة أصولها و فروع وأركانها ومحاورها وقواعدها ورسالتها وأهدافها محددة في إطار 400 محور نتعامل معها وفق جدول زمني وبرنامج دقيق يسمح بوصول المعلومة للحجاج عبر فريق إعداد محترف وأخر لتصوير وتسجيل البرامج التلفزيونية والإذاعية التي قامت الوزارة بإعدادها وإنتاجها لنشر وتبسيط ألأحكام والواجبات والتعليمات الشاملة عن مناسك الحج وإيصالها للحجاج قبل وبعد وصولهم للمملكة، متضمنة ما يؤكد ويوضح حاجة المسلمين للالتزام والتقيد بالأنظمة والتعليمات التي أعُدت من قطاعات الدولة المنظمة للخدمات لضمان أمنهم وسلامتهم ومعاشهم وإعاشتهم وإقامتهم ومن ذلك أهمية الحصول المواطنين والمقيمين على تصريح الحج من الأحوال المدنية والجوازات عند الرغبة لأداء الفريضة وضرورة تقيد الحجاج بنظام التفويج لرمي الجمرات الذي تنظمه وتشرف عليه وزارة الحج ومؤسسات الطوافة والتأكد من ترخيص مؤسسات الطوافة لحجاج الداخل بما يحد ويمنع التحايل والغش والخداع ويعزز قواعد الأمن والسلامة للرجال والنساء وكبار السن والأطفال ويمنع ظاهرة الافتراش والتدافع والتزاحم المؤدي للتشاجر والتشاحن والمشاتمة والاعتداء والتعدي وهو سلوك منبوذ في اى وقت طوال العام وهو يؤدي إلى البعد عن تطبيق مبدأ الحج المبرور الخالي من الذنوب والمعاصي وقال العقيل : لاشك بان كبار السن والعجزة والنساء والأطفال لهم في قلوبنا مكانة خاصة وعناية مضاعفة ووضع خاص يتوجب على الجميع معرفته و إن نسعى جميعا لمساعدتهم وتوضيح نص التوجيهات والتعليمات وخاصة ما يتصل بأنظمة المواصلات والمرور والتنظيمات الإدارية والوجيهات والتعليمات الصحية ومن ذلك تعريفهم بأحكام التيسير في الحج. وبين العقيل بأن برامج الوزارة الإعلامية في موسم هذا العام ركزت على استخدام اللوحات الإعلانية الالكترونية في الميادين الرئيسية وفي مكة والمدينة والمشاعر لإيصال التعليمات والمعلومات، وعبر أكثر من ستة ملايين كتاب وفيلم ونشرة وشريط لحجاج الداخل بجميع لغاتهم المحصورة لدى الوزارة، و12 مليون مصحف وكتاب وشريط لحجاج الخارج باثنين وثلاثون لغة عالمية، وعبر وسائل الإعلام المقرؤة والمسموعة والمرئية بأربعة عشرة لغة عالمية، إضافة للدور والجهد الكبير الذي يقوم به الدعاة وأئمة المساجد والخطباء لتوعية حجاج الداخل والخارج والمواطنين بمختلف أعمارهم وثقافاتهم، إضافة لنشر البرامج الجديدة والمتميزة والأفلام الحديثة التي تعرض حاليا من خلال 90 قناة فضائية تعاونت مع الوزارة لعرض البرامج وكذلك التلفزيون السعودي بقنواته المختلفة والإذاعات السعودية وما يرتبط بها من القنوات الإذاعية الإسلامية والعربية في هذه الأيام المباركة.
وأضاف العقيل بأن الحاج القادم من الخارج عبر المنافذ البرية والجوية والبحرية سيحصل على كتابين وشيط مدمج في فترة القدوم و مصحف وشريط و4 كتب إرشادية عند المغادرة، و في المشاعر المقدسة سوف يستفيدون من البرامج المختلفة التي يقدمها دعاة التوعية في الحج لضيوف الرحمن من الندوات والدروس والمحاضرات في جميع مناطق المملكة ومكة المكرمة والمدينة المنورة والمساجد الواقعة في أماكن ومواقع تجمع الحجاج ومساكنهم وأوضح العقيل بأن توعية الحجاج تتم عبر الحافلات بأفلام وأشرطة تعليمية بلغات عالمية مختلفة، ومن خلال مراكز التوعية وكبائن إجابة السائل الرد على أسئلة واستفسارات الحجاج عبر الهاتف المجاني 8002451000، وكذلك خدمة مناسك للتوعية الآلية 8002488888 بمتابعة شخصية من معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ، الذي يشرف على مراحل إعداد وتنفيذ الخطة، ويقدم تعليماته اليومية ويحرص على التطوير بمفهومه الشامل بما يحقق النجاح المتواصل للبرامج ومنفذيها.
وأكد العقيل أن برامج توعية الحجاج شهدت في هذا الموسم تطور سوف يشاهده الجميع وهي ناتجة عن جهد كبير وعمل متواصل و خطة واضحة ركزت على مفهوم العلم والتعليم الواقعي واستخدام وسائل الإعلام كوسيلة للاتصال وبكل اعتزاز أصبحت الوزارة بفضل الله تعالى مصدر رئيسي لصناعة برامج توعية الحجاج الواقعية والمترابطة مع منهج الوسطية والاعتدال وساهمت الوزارة في نشر المعلومات عن المناسك لتساهم بذلك في أداء الحجاج لمناسكهم بيسر وسهولة بعد إن تعرفوا على الأحكام والأركان والواجبات ولتكون معلومات عامة متوفرة في متناول الجميع، وأكد العقيل بان تبسيط المعلومات هدف ايجابي ومهم في عالم اليوم ويحقق للحجاج الاستقرار الذهني ويسمح لهم بالتفرغ للعبادة وذكر الله تعالى والدعاء وتلاوة القران الكريم والعمل الصالح وطلب العلم والمعرفة و بما يتوافق مع التوجيهات النبوية ويساهم في تطبيقها بعد وضوح المعلومة مشيرا بأن الله تعالى وفق ولاة الأمر في هذا الوطن الكبير منذ توحيد المملكة على يد المؤسس الملك الصالح عبد العزيز إل سعود وأبناءه البررة الملوك الصادقين الذين خدموا الدين والبلد الحرام والكعبة المشرفة والمسجد الحرام والمسجد النبوي والمشاعر المقدسة وضيوف الرحمن والزوار والعمار وما نشاهده اليوم في العهد الميمون من أعمال جليلة ومن جهود للمملكة وما يقدمه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزبز وولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبد العزيز و هو عمل مبارك وعظيم ومهمة عزيزة وغالية و جليلة يعتز ويحرص للقيام بها المسئول والمواطن، مؤكدا بأن المخلص الصادق المنصف يعتز بأعمال خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدا لعزيز وما يقوم به من جهد كبير ومتواصل ومتميز وجبار يدعو للفخر والاعتزاز بهذه الانجازات الضخمة والرائعة وخدمته للإسلام والمسلمين والتاريخ لن ينسى أعماله الجليلة وأشاد العقيل بالدعم الكبير والجهود التي يقدمها صاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية الأمير خالد الفيصل ومساندته الكريمة لجميع برامج الوزارة وقطاعاتها في المنطقة وتعزيز مكانتها وتسهيل أعمالها مقدما شكره وتقديره للمشاركين في خدمة ضيوف الرحمن.

موسوعة الفتاوى