الأنشطة

العقيل :الشؤون الإسلامية طورت برامجها بشكل كامل ومتكامل خلال موسم الحج

1437/11/23


أوضح مستشار وزير الشؤن الاسلامية والدعوة والارشاد رئيس اللجنة الاعلامية للتوعية الاسلامية في الحج الشيخ طلال بن أحمد العقيل ، أن برامج توعية الحجاج لموسم هذا العام 1437 تميزت عن سابقاتها باستخدام وسائل التواصل و الاعلام الجديد والرسائل الصوتية والافلام المرئية وارسالها للحجاج والمواطن والمقيم بشكل متواصل لنشر ثقافة علوم واحكام وواجبات المناسك داعياً الجميع على التقيد بالنظام والحرص على تنفيذ منظومة التعليمات الصادرة من جميع القطاعات المنظمة لرحلة الحج وفي مقدمتها التوجيهات الصادرة من وزارة الداخلية بجميع وكالاتها وإداراتها ولجانها النوعية المعتمدة لضمان أمن الحج والحجاج .
وأشاد العقيل بالتنظيم المتميز والإمكانات التي وفرتها الدولة لرجال الأمن لكي يسهموا في خدمة ضيوف الرحمن , وحمايتهم ورعايتهم وأمنهم وسلامتهم , مقدراً تلك الجهود الجبارة التي تبذلها وزارة الصحة لتوفير الرعاية الصحية للحجاج ووقايتهم من الأوبئة والامراض المعدية من خلال التطعيمات الطبية الوقائية , مشيراً إلى أن جهود وزارة الحج والعمرة ملموسة ومشكورة يشهد بتطورها جميع المتابعين وهي في تطور مستمر لضمان تقديم افضل واجمل واشمل الخدمات لضيوف الرحمن قبل حصولهم على التأشيرة ومنذ وصولهم حتى مغادرتهم لبلادهم .
وأبان العقيل أن جهود وزارة الشؤون الاسلامية تشهد تطوير مستمر في جميع برامجها واعمالها المخصصة لتوعية الحجاج ، مواكبة بذلك تطور خدمات الدولة السريع في جميع الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن ، موضحاً أن الوزارة في موسم هذا العام وفرت عدد كبير من الدعاة والمترجمين والإداريين ودربتهم وكلفتهم بتقديم الخدمات الدعوية المتميزة والسريعة والفورية والمتواصلة على مدار 24 ساعة لضيوف الرحمن للرد على أسئلتهم واستفساراتهم وتعليمهم وإرشادهم وتعريفهم بالصواب للعمل به والتنبيه على المخالفات الشرعية والنظامية لاجتنابها والابتعاد عنها ومعرفة مردودها السلبي ليتمكن الحاج من اداء الفريضة بشكل سليم موافق للسنة النبوية بعيداً عن المخالفات والتجاوزات التي تعرقل تحقيق مفهوم الحج المبرور .
وأشار إلى أن برامج توعية الحجاج تم إعدادها وتنفيذها وتصويرها وفقا لخطة تركز على نشر العلم والتعليم عبر وسائل الإعلام ، مبنية على 400 محور شرعي وتنظيمي يعزز كثيرا من المفاهيم الصحيحة ويحذر من المغالطات وينبه على كثيرا من المعلومات المغلوطة مؤكداً أنه بفضل الله تعالى اصبحنا المصدر الموثوق بطرحه ومصدرا مهما لنشر وتوفير برامج توعية الحجاج على مستوى العالم حيث ساهمت الوزارة في نشر ثقافة وعلوم الصحيحة المناسك عبر جميع الوسائل والوسائط ، وأصبح الهدف الاول نشر علوم المناسك عبر الوسائل العصرية واللغات المختلفة لكي تصبح رحلة الحج ميسرة وسهلة وتكون المعلومات واضحة ومفهومة مع نشر طرح يتوافق مع معاني التبسيط للأحكام والأركان والواجبات ومعاني الحج الصحيح وتصبح المعلومات سهلة ومتوفرة على مدار الساعة .

وأفاد العقيل أن الوزارة ساهمت في توعية الحجاج قبل قدومهم من خلال القنوات الفضائية وهم في بيوتهم ، من خلال وسائل التوعية داخل الطائرات والسفن والحافلات ، وتتواصل مع الحجاج قبل وعند وصولهم وحتى مغادرتهم إلى بلدانهم بعد أدائهم النسك عبر مختلف الوسائل حيث يعمل دعاة التوعية في الحج وفق المنهج الوسطي لتعزيز معاني التيسير في رحلة الحج ، ويقومون بدورهم وواجبهم على الوجه المطلوب بما يحقق نشر العلوم المبسطة .
وأوضح بأن توجيهات معالي الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ تنص على ضرورة استخدام جميع الوسائل ، وخاصة العصرية والتقنية ، المباشرة وغير المباشرة ، وتوفير الجديد من الوسائل لنشر للمعلومات ، وإيصال التعليمات إلى الحجاج، ويتحقق ذلك تارة من خلال البرامج الجديدة والمحاضرات والدروس المنظمة والنصوص المعتدلة ومصدرها الأساسي الكتاب والسنة وأقوال وفتاوى العلماء ، بما يعزز نشر وغرس معاني التيسير في الحج بشكل مباشر، وتجنب التجاوزات والمخالفات التي تؤدي للوقوع في الأخطاء وعدم الاستقرار، وبالتالي ينتج عن ذلك عدم تطبيق مفهوم الحج المبرور انطلاقا من قوله تعالى: (يريد الله بكم اليسر)، وما ينتج عنها من المشقة على النفس والإجهاد البدني والنفسي من جراء الغلو على النفس والبعد عن منهج الوسطية والاعتدال ، وهو من أهم أهداف التوعية في الحج .
وأشار إلى أن الوزارة أنتجت 1000 حلقة من البرامج التلفزيونية والإذاعية بعدد 13 لغة عالمية لنشر ثقافة المناسك وما يتصل بفريضة الحج وأحكامه وأركان الإسلام والإيمان والتربية والسيرة والتوجيهات والتنبيهات التي تعزز جوانب الأمن بأشكاله وتشجع على ضرورة التقيد بالنظام و تجنب الوقوع في المخالفات والتقيد بالتوجيهات الصادرة من قطاعات الدولة المقدمة للخدمات التي تسعى لضمان امن الحجاج وسلامتهم وتوفير الغذاء والدواء والمسكن ووسائل النقل والتواصل يحقق استقرار رحلة الحج والتأكيد على ضرورة حصول المواطن والمقيم على تصريح الحج من الجهات المختصة مؤكدا على ضرورة تجنب الظواهر السلبية والحذر من الافتراش والتدافع والمزاحمة والمشاحنة والمشاتمة وكل ما يؤثر على مواصفات الحج المبرور ومن ثمراته غفران الذنوب .
ولفت إلى أن الوزارة تحرص على تطبيق الحديث النبوي "خذوا عني مناسككم وتركز على التيسير على النفس في الأحكام والأركان والواجبات وعدم التكلف وتجنب تكليف النفس ما يعجز الإنسان عن القيام به من العمل، حيث تعزز هذه المعاني وتدعو لتطبيقها بشكل واضح ومتواصل بما يعزز معاني التيسير على ضيوف الرحمن في رحلة الحج من خلال التيسير في أداء الفريضة بعيداً عن المخالفات الشرعية والنظامية ومن غير المقبول خلاف ذلك باي شكل من الاشكال .
وبين أن كبار السن من الرجال والنساء لهم من الجميع الحب والتقدير ويحرص الجميع ، ولهم في قلوبنا مكانة خاصة تفرض علينا العمل للتيسير عليهم وتبسيط النصوص والتعليمات وما يتصل بخدمات المواصلات والمرور والتنظيمات الإدارية والتوجيهات الصحية وتعريفهم بأحكام التيسير في الحج، ومنها متى وكيف وماهي أحكام التوكيل لرمي الجمرات وذبح الهدي، وللتسهيل والتيسير على الحجاج يمكن لضيوف الرحمن الحصول على المعلومات من خلال الاتصال بالهاتف المجاني (8002451000)، وللتوعية الذاتية يمكن الاتصال على خدمة مناسك للتوعية الآلية (8002488888).
ودعا العقيل الحجاج للاستفادة من الخدمات التي توفرها المملكة لهم لراحتهم، ومن ضمنها خدمات وزارة الشؤون الإسلامية، مؤكداً أن تلك الجهود هدفها الأول أن تصبح رحلة الحج آمنة مستقرة يتمكن خلالها الحاج من أداء نسكه وهو صافي الذهن متفرغاً للعبادة وتلاوة القرآن الكريم والذكر والدعاء والتهليل والتكبير، موضحا أن جميع مقدمي الخدمات في القطاعات المعنية بخدمة ضيوف الرحمن سعداء بتلبية احتياجات الحجيج وتقديم الخدمات المختلفة لهم بما يعزز أمنهم ويحافظ على صحتهم وسلامتهم والابتعاد عن المخالفات الشرعية والنظامية .
وأكد على الحجاج أهمية الحرص عند أدائهم للفريضة على المنهج السليم المبني على السنة النبوية، وهذا المفهوم الشرعي والمنهج الوسطي المبني على أحكام التيسير في الحج وهو منهج مطلوب لتحقيق معاني ومفهوم رفع الحرج عن الحجاج حاثاً جميع الحجاج التقيد بالتعليمات الصادرة من كافة الجهات الحكومية الرسمية والأمنية ، وهي توجيهات سوف تساهم في تسهيل رحلة الحج وتساعدهم على ادائهم للفريضة على الوجه الاكمل وفقا للمنهج النبوي المؤدي للحج المبرور، مؤكداً على أهمية أن يتبع الحاج الطرق الأيسر والأفضل والأسهل عند أدائه المناسك ويتجنب التشدد والغلو على النفس وتكلفة النفس مالا تطيق .
وشدد على أنه يجب على حجاج الداخل الحصول على تصريح الحج والتقيد بالنظام وعدم تجاوز التعليمات وهو مطلب شرعي ونظام يساهم في سلامة الحجاج وخلو الحج من المخالفات بأنواعها مشيراً إلى أن المشاريع الكبيرة التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أيده الله، والخدمات الكثيرة المقدمة على مدار الساعة واضحة وجلية وهو عمل جبار وجهد عظيم للدولة ، و توسعة الحرمين الشريفين في المقدمة ، وتوسعة المطاف كذلك من ابرز المشاريع ، وجسر الجمرات ، ووسائل المواصلات العصرية ، والجسور والانفاق ، وقطار الحرمين الشريفين ، وقطار المشاعر، وكل ما ذكرناه من الخدمات الجليلة للحجاج ، و تهدف لأمنهم وسلامتهم .
وأعرب الشيخ العقيل عن شكره للقيادة الرشيدة على ما تبذله من جهد كبير لخدمة ضيوف الرحمن وأمنهم وسلامتهم بتوجيه ومتابعة وإشراف مباشر من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- مثمناً الجهد الكبير الذي يقوم به سمو أمير منطقة مكة المكرمة لخدمة أعمال الحج وسلامة الحجاج ، منوها بدعمه الكبير لبرامج الوزارة وقطاعاتها في المنطقة كبقية قطاعات الدولة مما سيعزز دور الوزارة ويسهم في تسهيل رحلة الحج من خلال توعيتهم وإرشادهم

موسوعة الفتاوى