الأنشطة

منظومة متكاملة من الأعمال التوعوية للحجاج وفق معايير متطورة

1431/11/10

الشؤون الإسلامية تطلق للعام الثاني برنامجها 'الحج بتصريح مطلب شرعي'
آل الشيخ: منظومة متكاملة من الأعمال التوعوية للحجاج وفق معايير متطورة


الشؤون الإسلامية تطلق للعام الثاني برنامجها 'الحج بتصريح مطلب شرعي'


آل الشيخ: منظومة متكاملة من الأعمال التوعوية للحجاج وفق معايير متطورة

 

 


تطلق وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد اليوم حملتها التوعوية لموسم الحج الجاري تحت شعار 'الحج بتصريح.. مطلب شرعي' للعام الثاني على التوالي المتزامنة مع برمجها السنوية الشاملة 'توزيع هدية خادم الحرمين الشريفين من المصحف الشريف والمطبوعات الدينية على الحجاج والمعتمرين' والبرنامج الإعلامي الإرشادي 'مناسك الحج خطوة خطوة' وبرامج'التوعية الإسلامية في الحج'.


معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ أوضح في تصريحه أن هذه البرامج التوعوية التي تنفذها الوزارة سنوياً تعمل جنباً إلى جنب باتجاه هدف واحد هو توعية الحاج بمناسك الحج على الوجه الصحيح منذ قدومه وحتى مغادرته إلى بلاده.


وأوضح معاليه أن خطة الوزارة لتوعية الحجاج هذا العام تأتي ضمن المنظومة المتكاملة والمترابطة لجهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن وفق آليات تساهم في العناية بالحاج ورعايته طوال رحلة الحج لتتناسق مع الأعمال التي تبذلها قطاعات الدولة المناط بها خدمة الحجاج، مشيراً إلى أن الخطة تنطلق من أهداف شاملة تترجم توجيهات ولاة الأمر ـ وفقهم الله ـ في تجنيد كافة الطاقات والإمكانات لرعاية وخدمة ضيوف الرحمن بما يمكنهم من أداء المناسك بشكل صحيح.


وقال الوزير آل الشيخ أن الوزارة تنفذ في موسم حج الحالي خطتها شاملة لتوعية الحجاج بعدة لغات ووسائل متنوعة وفق معايير جديدة تتضمن منظومة متنوعة من البرامج الشاملة والخدمات التوعوية قبل وأثناء وبعد الموسم بالتوعية المباشرة عن طريق المحاضرات والدروس والكلمات والندوات التوعوية وخطب الجمعة لتوعية الداخل والخارج، والتوعية المباشرة عن طريق وسائل الإعلام المسموعة والمرئية المقرؤة، ومن خلال المطبوعات المتعددة التي توزع على ضيوف الرحمن بالملايين التي تشرح المناسك بأساليب سهلة ومبسطة يفهمها عامة الحجاج، إضافة لتهيئة المساجد في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمنافد والمواقيت التي يمر بها الحجاج بكافة احتياجاتها والتزاماتها المطلوبة من الفرش والأجهزة وزودتها بالمصاحف من إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة وما تحتاج إليه من أعمال الصيانة والنظافة والترميم.


وأوضح الوزير آل الشيخ أن الوزارة هذا العام سوف تستخدم بشكل احترافي وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ووسائل الاتصال والإعلان بكافة أنواعها وفق خطة متكاملة ومحاور مدروسة تعالج الكثير من السلبيات والمخالفات الفقهية والعقدية والسلوكية ولإيصال المعلومات التوعوية والإرشادية التي يحتاج إليها الحاج عن طريق استخدام الكتاب والشريط والفيلم والتلفاز والإذاعة والمجلة والصحيفة ورسائل الجوال والهاتف والانترنت والمطوية والأقراص المدمجة والرسائل الإعلانية المسموعة والمرئية والمقروءة ولوحة المسجد والشاشات الالكترونية الإرشادية والمشاركات الإعلامية التي تم إعدادها بشكل مدروس تحت إشراف اللجنة العليا للحج في الوزارة، مشيراً الى أن الوزارة أكملت عملية إنتاج وإعداد وإعادة تسجيل مئات البرامج التلفازية والإذاعية بعدة لغات تشتمل على رسائل توعوية قصيرة وبرامج علمية وتعليمية تشرح مناسك الحج بأساليب علمية وطرح إعلامي متميز وتم التنسيق مع عدد كبير من القنوات الفضائية لبث البرامج التعليمية التي أنتجتها الوزارة واستخدمت فيها آخر ما توصلت إليه برامج الإنتاج والمونتاج التلفزيوني الحديثة.


وأكد الوزير آل الشيخ أن الوزارة حريصة سنوياً على تطوير أعمالها التوعوية في الحج كماً وكيفاً بإيجاد وسائل جديدة تعين على إيصال الإرشاد والتوعية في أسرع وقت ممكن، رغبة في مزيد من التحسين ورفع الأداء، موضحاً إلى أن أهل التوعية والإرشاد والفتوى تقع عليهم مسؤولية إيصال المعلومة في أسرع وقت ممكن وبعبارة سهلة مفهومة مما يحقق للحاج فهماً صحيحاً للمناسك وللوزارة قيامها بالدور المناط بها على أكمل وجه، ولتحقيق ذلك فإن الأمر يحتاج إلى مزيد من العناية والتطوير والتنويع في الأداء ومواكبة المتغيرات والتعرف على واقع الحجاج وعلى نمط تفكيرهم حتى يتمكن دعاة الوزارة من القيام بدورهم.


وقال آل الشيخ معقباً: 'نحن في الوزارة نعكف الآن على دراسات جادة لتطوير أعمال التوعية الإسلامية في الحج وخاصة أمانتها العامة إداريا وهيكليا ويشريا وتقنيا, ونتعاون مع الجامعات والمؤسسات المعنية بالتطوير لتدريب المشاركين في التوعية وبفضل الله تعالى نشعر بالرضاء عن البرامج الدعوية التي تتغير باستمرار إلى الأفضل, كما أن الوزارات تركز على إيجاد مرجعية مكتوبة للاستفتاءات المتكررة, خاصة أن استفتاءات الحجاج متكررة، وقد نجحنا إلى حد ما في استمرار برامج التوعية الإسلامية لتشمل موسمي الحج والعمرة وبذلك قدمنا خدماتنا للحجاج والمعتمرين طوال العام.


وأكد الوزير صالح آل الشيخ أن خدمة الحاج وراحته والعناية بالحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة ديدن القيادة الرشيدة في هذا البلد الطيب منذ عهد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود ـ يرحمه الله ـ حتى هذا العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بمساندة من ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ـ يحفظهما الله ـ إضافة إلى الجهود التي يبذلها صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز ـ وزير الداخلية ورئيس لجنة الحج العليا ـ في سبيل استقرار وتطوير برامج الحج وسلامة وأمن الحجاج من جميع قطاعات الدولة، مضيفاً: 'ما نراه على أرض الواقع من خلال المشروعات العملاقة خير شاهد على هذه العناية الفائقة، وفي مقدمتها توسعة وعمارة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة ومشروع الخيام المقاومة للحريق والمجهزة لراحة الحجاج ومشروع جسر الجمرات الذي شهد مراحل تطويرية عظيمة وغير مسبوقة حققت أعلى درجات السلامة والراحة لضيوف الرحمن'، رافعاً شكره وتقديره للقيادة الرشيدة على جهودها العظيمة في سبيل خدمة وراحة وأمن ضيوف الرحمن الذين جاؤوا إلى هذه الديار لأداء الفريضة وهم ينعمون بالأمن والإيمان والسلامة والاطمئنان.


وقدم الوزير آل الشيخ شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ـ أمير منطقة مكة المكرمة ورئيس لجنة الحج المركزية ـ على دعمه للوزارة وحرصه على نجاح التوعية ومساندته لجميع المناشط التي تساهم في التعريف بالمناسك، كما شكر معاليه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد ـ أمير منطقة المدنية المنورة على ما تلقاه برامج الوزارة الدعوية من سموه وما يحظى به الدعاة من توجيهات كريمة تساهم في نجاح أعمال توعية ضيوف الرحمن.

موسوعة الفتاوى