الأنشطة

كلمتان توجيهيتان

1431/11/10

يلقيان كلمتان توجيهيتان ويجيبان عن استفسارات العاملين في التوعية المفتي العام ووزير الشؤون الإسلامية يلتقيان دعاة الحج.. يلقيان كلمتان توجيهيتان ويجيبان عن استفسارات العاملين في التوعية المفتي العام ووزير الشؤون الإسلامية يلتقيان دعاة الحج.. اليوم يلتقي الدعاة في الحج مساء اليوم الخميس (6/12) بسماحة مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ ومعالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ في الاجتماع السنوي الذي تنظمه الوزارة للدعاة سنوياً قبل بدء الموسم بحضور وكيل الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق السديري وكبار مسؤولي الوزارة. ويلقي سماحة المفتي العام كلمة توجيهية أمام الدعاة يتناول فيها أهم قضايا الحج ويحثهم على الإخلاص والتحمل والصبر على كثرة أسئلة الحجاج، وتوعيتهم وإرشادهم بالمناسك وإيصال المعلومة بحكمة. وكان الدعاة في الحج قد استمعوا العام الماضي لكلمتان توجيهيتان من سماحة المفتي العام ومعالي الوزير حثا فيهما الدعاة على التعاون والتناصح وتبادل الآراء، والتيسير المتوافق مع الشرع وسنة النبي صلى الله عليه وسلم موضحين أن التيسير لا يكون بنقض الواجبات وهدم أركان الحج، وأشارا فيهما إلى أن الحج لا يصح أن يترك لكل من يفتيعلى هداه دون الرجوع إلى أقوال علماء الأمة، وطالبا الدعاة بالصدق مع الله ومراقبته وتوخي رضاه مع الإخلاص إليه تعالى، موضحين أن الدعوة لابد أن تكون وفق السنة حتى لا تتحول مناسك الحج الى صفات محدثة متنوعة، والحرص على براءة الذمة في إصدار الفتوى وان يعي الدعاة الكلمة التي يقولونها وان يكونوا على قلب واحد وتصفية النفوس بدون قدح أو غيبة. من جانبه أشار مستشار وزير الشؤون الإسلامية ورئيس اللجنة الإعلامية للتوعية الإسلامية في الحج الشيخ طلال بن أحمد العقيل أن هذا اللقاء السنوي الذي يلتقي فيه الدعاة مع العلماء والمسئولين يأتي في إطار حرص الوزارة على تقديم الدعم المعنوي للدعاة وإبراز حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم بهدف إيصال المعلومة في أسرع وقت ممكن وبعبارة سهلة موضحاً أن سماحة المفتي ومعالي الوزير حريصان على توجيه الدعاة بضرورة الابتعاد عن المشتبهات وتبسيط العبارة للحاج مؤكداً حرص المسئولين في الوزارة على إقامة مثل هذه اللقاءات السنوية ليبدأ الداعية في مهمته على أكمل وجه ويقدم ما لديه من علوم نافعة يستفيد منها الحاج أينما كان طوال فترة تواجده في أرض البلد الحرام وربوع المشاعر المقدسة والمدينة النبوية وفي جميع منافذ ومدن المملكة. وأوضح العقيل أن الوزارة كثفت جهودها لتنفيذ خطتها الشاملة لتوعية ضيوف الرحمن من الحجاج القادمين من خارج المملكة عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية، وحجاج الداخل عبر المؤسسات المصرح لها من وزارة الحج، وعن طريق المساجد وخطباء الجوامع والمكاتب التعاونية التي يقدر عددها بأكثر من 140 مكتباً، مشيراً إلى أن معالي الشيخ صالح آل الشيخ يتابع شخصياً جميع البرامج، ودعا لمضاعفة الجهود بما يساهم في راحة الحاج واستقراره، والرد على أسئلته واستفساراته ليتمكن من أداء الفريضة براحة وطمأنينة وأمن واستقرار.

موسوعة الفتاوى