موسوعة الفتاوى :

حكم نحر هدي التمتع خارج الحرم

الشيخ:

الشيخ محمد العثيمين

السؤال:

هل يجوز نحر هدي التمتع خارج الحرم؟ الجواب يقول أه

الجواب:

يقول أهل العلم إن الواجب نحر هدي التمتع داخل حدود الحرم لقوله تعالى ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ [الحـج 33] ولأن النبي - صلى الله عليه وسلم - نحر هديه في منى وقال (لتأخذوا عني مناسككم) [رواه مسلم]. ولأن هذا دم يجب للنسك فوجب أن يكون في مكانه وهو الحرم، وعلى هذا فمن نحر خارج الحرم لم يجزئه الهدي وتلزمه إعادته في الحرم، ثم إن كان جاهلاً فلا إثم عليه، وإن كان عالماً فعليه الإثم.وقد أشار صاحب الفروع إلى أن وجوب ذبحه في الحرم باتفاق الأئمة الأربعة، لكن قال الشيرازي في المهذب إذا وجب على المحرم دم لأجل الإحرام كدم التمتع والقران، ودم الطيب وجزاء الصيد وجب عليه صرفه لمساكين الحرم لقوله تعالى(هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ) [المائدة (95)] فإن ذبحه في الحل وأدخله الحرم نظرت فإن تغير وأنتن لم يجزئه؛ لأن المستحق لحم كامل غير متغير فلا يجزئه المنتن المتغير، وإن لم يتغير ففيه وجهانأحدهما لا يجزئه؛ لأن الذبح أحد مقصودي الهدي فاختص بالحرم كالتفرقة.والثاني يجزئه؛ لأن المقصود هو اللحم، وقد أوصل ذلك إليهم. اهـ.قال النووي وهو الصحيح.ولكن الأحوط المنع؛ للأدلة التي ذكرناها في صدر الجواب.

[مجموع فتاوى ورسائل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين (22/226)، رقم: (738)]..