موسوعة الفتاوى :

الهدي عن طريق بنك إسلامي، ووقت تحلل المحرم من إحرامه

الشيخ:

الشيخ محمد العثيمين

السؤال:

هل يجزئ الهدي عن طريق التوكيل بواسطة البنك الإسلامي، ومتى يحل المحرم من إحرامه؛ لأنه لا يعلم وقت ذبح الهدي؟

الجواب:

إعطاء الدراهم لهذه المؤسسة أو الجهة من أجل أن تتولى الذبح عنك وتوزيع اللحم مبرئ للذمة؛ لأن الظاهر الذي نعلمه أن هذه المؤسسة عليها أناس من قبل وزارة العدل، ومن قبل رئاسة البحوث العلمية والإفتاء، ومن جهات موثوق بها، وبناءً على ذلك فإن تسليم الدراهم ليقوموا بذبح الهدي وتوزيعه جائز، والتوكيل في ذبح الهدي وتوزيعه قد جاءت به السنة، فإن النبي - صلى الله عليه وسلم - أهدى من الإبل مئة ذبح منها ثلاثًا وستين بيده، وأعطى عليَّا الباقي، وأمره - صلى الله عليه وسلم - أن يتصدق من هذه الإبل .وأما قول السائل لا أدري متى أحل؟ لا علاقة للحل بالنحر، الإنسان يحل التحلل الأول وإن لم ينحر، بل ويحل التحلل الثاني وإن لم ينحر أيضًا، فالإنسان إذا رمى جمرة العقبة يوم العيد، وحلق أو قصر حل التحلل الأول، وحل جميع محظورات الإحرام إلا النساء، فإذا طاف وسعى بالإضافة إلى الرمي والحلق أو التقصير حل له كل شيء حتى النساء، فهذا التحلل الأول والثاني ثابت وإن لم ينحر الإنسان، وحينئذٍ فلا إشكال في الموضوع بالنسبة للإحلال.

[مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (25 / 64-65)]..