موسوعة الفتاوى :

السنة في سوق الهدي

الشيخ:

الشيخ محمد العثيمين

السؤال:

ما السنة في سوق الهدي، وهل له وقت محدد أو عدد معين؟ وما هو التقليد والإشعار؟ وهل يُشترى الهدي من مكة؟ نرجو من سماحتكم الحث على إحياء تلك السنة المهجورة؟

الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. سوق الهدي سنة في كل وقت، كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يبعث بالهدي من المدينة إلى مكة ، وليس له وقت محدد ولا عدد معين، وإنما يبعث به الإنسان إلى مكة ليذبح هناك ويوزع على الفقراء، وأهمية سوق الهدي أن يحصل إعلان سوق الهدي؛ لأنه إذا مر في الطرقات وقيل ما هذا؟ قيل هدي إلى الكعبة واشتهر. وينبني على هذا تعظيم الكعبة، وأنه يُهدى إليها.وأما التقليد فقال العلماء إنه يقلد في الرقبة آذان القرب البالية والنعال البالية إشعارًا بان هذه للفقراء، وإما الإشعار فهو شق السنام حتى يسيل الدم ويرطب الشعر ليتبين أن هذا هدي.ولا يعتبر سائقًا للهدي من اشتراه من مكة، لأنه هو يساق إلى مكة فكيف يساق من مكة، ولكن إذا اشترى من مكة وذبحه وتصدق بلحمه فحسن.وهذه السنة ما هجرت رغبة عنها، ولكن الوضع تغير الآن فالناس يمشون على السيارات، كيف يسوق الهدي ومعه السيارة، وإذا قدر أنه جعل الهدي في السيارة (في الحوض) لم يُعلم هل هذاللبيع أو هدي، ثم إن السيارة أيضا تكون عجلة ما يتأنى الناس ويشاهدونها، فالمسلمون ما تركوا هذه رغبة عنها لكن لتعذر أو تعسر العمل بها.

[مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (25 / 102)]..