موسوعة الفتاوى :

رمي جميع الجمار يوم النحر؛ لعدم معرفة جمرة العقبة

الشيخ:

الشيخ محمد العثيمين

السؤال:

رجل حج وعند قدومه من مزدلفة رمى جمرة العقبة ثم الثانية ثم الثالثة، لأنه لم يتأكد أي الجمار هي جمرة العقبة فهل عليه شيء في ذلك، حيث كان لا يعلم أي الجمار هي العقبة؟ فقال أتخلص من الجميع، وما ترتيب الجمرات في الرمي في أيام التشريق؟

الجواب:

لا شيء عليه في هذا، ولكني أنصحه بأن يتحرى العلم بها من قبل الفعل، حتى يكون فعله على وجه الصواب، ولكن مع هذا هو بفعله هذا رمى جمرة العقبة يقيناً.وجمرة العقبة هي الجمرة التي تلي مكة، ولكننا نقول إنك تبدأ بالجمرة الأولى التي تلي مسجد الخيف، ثم بالوسطى، ثم بجمرة العقبة، فتكون جمرة العقبة في اليومين التاليين للعيد تكون هي الأخيرة.وبهذه المناسبة عن رمي الجمرات أود أن أذكر إخواني المسلمين أن رمي هذه الجمرات عبادة يتعبد بها الإنسان لله سبحانه وتعالى بالقول وبالفعل، وهي اتباع لرسول الله صلى الله عليه وسلم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنما جُعل الطواف بالبيت، وبالصفا والمروة، ورمي الجمار لإقامة ذكر الله)، وأنت عندما ترمي الجمرات تتعبد لله تعالى بالقول، فتقول الله أكبر، وتتعبد له بالفعل، فترمي هذه الجمرات في هذه المواضع؛ لمجرد التعبد لله سبحانه، إذ إن الإنسان لا يعقل علة لها، وكون بعض الناس يقولون إنا نرمي الشياطين، هذا لا أصل له، فالإنسان لا يرمي الشيطان، وإنما يرمي هذه الأماكن امتثالاً لأمر الله تبارك وتعالى، حيث أمرنا باتباع رسول الله وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ . وقال النبي عليه الصلاة والسلام (خذوا عني مناسككم) ثم إنه أيضاً ينبغي أن يكون الرمي بهدوء وخشوع، لا بعنف وشدة وقسوة، كما يفعل بعض العامة الجهال، وينبغي إذا رميت الجمرة الأولى في اليوم الحادي عشر والثاني عشر أن تبعد قليلاً عن الزحام، ثم تقف مستقبلاً القبلة رافعًا يديك تدعو الله سبحانه وتعالى بدعاء طويل، وكذلك إذا رميت الوسطى تقف بعدها وتدعو الله تعالى بدعاء طويل، ثم تذهب وترمي جمرة العقبة ولا تقف بعدها. مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين (23/137-138).
 مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين: (23/137-138)..