موسوعة الفتاوى :

ترك طواف الإفاضة جهلاً

الشيخ:

الشيخ محمد العثيمين

السؤال:

من ترك طواف الإفاضة جهلاً ماذا يلزمه؟

الجواب:

طواف الإفاضة ركن من أركان الحج لا يتم الحج إلا به، فإذا تركه الإنسان فإن حجه لم يتم، ولا بد أن يأتي به فيرجع ولو من بلده فيطوف طواف الإفاضة، وفي هذه الحال ما دام لم يطف لا يجوز أن يستمتع بزوجته؛ لأنه لم يتحلل التحلل الثاني إلا بعد طواف الإفاضة، والسعي إن كان متمتعاً، أو كان قارناً، أو مفرداً، ولم يكن سعى مع طواف القدوم.
[فتاوى أركان الإسلام لابن عثيمين (6/29)]. .