موسوعة الفتاوى :

حكم من نسي في أي جهة رمى الجمار

الشيخ:

الشيخ محمد صالح العثيمين

السؤال:

إذا نسي الحاج لأي جهة رمى الجمار، فما حكم الرمي؟

الجواب:

يجب أن نعلم أن الشك إذا كان بعد الفراغ من العبادة فإنه لا يلتفت إليه أصلاً، أما إذا كان أثناء العبادة، فهذا إن غلب على ظنه أنه صواب فهو صواب، أو تيقن أنه صواب فهو صواب، وإن غلب على ظنه أنه خطأ، أو تيقن أنه خطأ فهو خطا، وإن شك بلا ترجيح فإنه خطأ، ولكن ليعلم أنك إذا رميت فوقعت الحصاة في المرمى (مكان الحصا) فالرمي صحيح من أي جهة كانت.
[مجموع فتاوى ورسائل العثيمين - (23 / 284)].