موسوعة الفتاوى :

من رجع لقضاء طواف الإفاضة هل يحرم بعمرة؟ وبأيهما يبدأ؟

الشيخ:

الشيخ محمد العثيمين

السؤال:

من رجع إلى مكة ليقضي طواف الإفاضة قال الفقهاء رحمهم الله يدخل بإحرام بعمرة فبأيهما يبدأ بطواف الإفاضة أم العمرة؟

الجواب:

إذا نسي طواف الإفاضة، أو أخل به على أي وجه لا بد أن يعيده، ووصل إلى بلده فانه يرجع بعمرة فيحرم من الميقات ويطوف ويسعى ويقصر للعمرة، ثم بعد ذلك يأتي بالطواف، وإنما يقال ذلك لأنه مر بالميقات وهو يريد نسكاً، فيكون كالذي أراد العمرة والحج، وقد وقت النبي صلى الله عليه وسلم هذه المواقيت لمن أراد العمرة والحج، ولو أتى من غير ميقاته الأول، فالعلماء رحمهم الله صرحوا بأنه لو أتى بالعمرة بعد التحلل الأول من أي جهة فلا بأس. مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين (23/209).
 مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين: (23/209)..