موسوعة الفتاوى :

إحرام أهل جدة من مكة

الشيخ:

الشيخ محمد العثيمين

السؤال:

بعض سكان جدة إذا أرادوا العمرة يأتون مكة ويحرمون منها فما حكم ذلك؟

الجواب:

هذا فيه تفصيل فإذا كان الإنسان ساكناً في جدة ونزل إلى مكة لغير العمرة لغرض من الأغراض ثم بدا له في مكة أن يحرم، نقول أحرم من التنعيم، أو من عرفة، المهم من أدنى الحل، وأما الذي قصد أن يعتمر وهو من أهل جدة فيجب أن يحرم من جدة ولا يؤخر.

[مجموع فتاوى ابن عثيمين(21/387)، رقم السؤال (463)]..