موسوعة الفتاوى :

المحرمة إذا حاضت أثناء أداء النسك

الشيخ:

الشيخ محمد العثيمين

السؤال:

امرأة أحرمت بالعمرة، ثم حاضت، فخرجت من مكة بدون عمرة فماذا عليها؟

الجواب:

إذا أحرمت المرأة بالعمرة وأتاها الحيض فإن إحرامها لا يبطل بل تبقى على إحرامها، وهذه المرأة التي أحرمت بالعمرة وخرجت من مكة ولم تطف ولم تسع لا تزال في عمرتها، وعليها أن ترجع إلى مكة، وأن تطوف وتسعى وتقصر، حتى تحل من إحرامها، ويجب عليها أن تتجنب جميع محظورات الإحرام من الطيب، وأخذ الشعر، والظفر، وعدم قربها من زوجها إن كانت ذات زوج حتى تقضي عمرتها، اللهم إلا أن تكون قد خافت من مجيء الحيض فاشترطت عند إحرامها أن محلها حيث حبست، فإنها لا شيء عليها إذا تحللت من إحرامها حينئذ.

[مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (23/439)]..