موسوعة الفتاوى :

هل يجوز تأخير السفر إلى يوم التروية؟

الشيخ:

الشيخ محمد صالح العثيمين

السؤال:

هل يجوز للإنسان أن يؤخر سفره للحج إلى اليوم الثامن من ذي الحجة ثم يسافر بالطائرة من الرياض إلى جدة؟ وبأي نسك يحرم؟

الجواب:

يجوز للإنسان ألا يسافر للحج إلا في اليوم الثامن من ذي الحجة في الطائرة، ففي هذه الحال يحرم، إما بالحج مفرداً، وإما بالحج والعمرة قراناً، ولكنه يجب عليه إذا كان قد سافر من الرياض أن يحرم إذا حاذى الميقات، ولا يجوز أن يؤخر الإحرام حتى يصل إلى جدة، أو مكة، وذلك؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم عندما وقَّت المواقيت قال (هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن، ممن يريد الحج أو العمرة).وعلى هذا فالواجب على السائل أن يحرم إذا حاذى الميقات، وحينئذ يغتسل في بيته قبل أن يركب الطائرة، ويلبس ثياب الإحرام إما في بيته أو في الطائرة، فإذا حاذى الميقات فإنه يلبي بما أراد من نسك، ولا يجوز له أن يؤخره إلى جدة، أو مكة.

مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين: (23/10)..