موسوعة الفتاوى :

العجز عن تقديم الفدية

الشيخ:

الشيخ محمد صالح العثيمين

السؤال:

قمت بأداء فريضة العمرة ولكنني لم أقصر من رأسي ظناً منى بأنها سنة للرجال فقط، وأن النساء ليس عليهن تقصير، وبعد أن رجعت من العمرة علمت بأن عليَّ دمًا ولكن زوجي لا يريد أن يذبح عني وأنا لا أملك المال لكي أذبح عن نفسي فماذا أفعل يا فضيلة الشيخ؟

الجواب:

أقول لا تفعل شيئاً؛ لأن الإنسان إذا وجب عليه شيء ولم يقدر عليه سقط لقول الله تعالى لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا [سورة البقرة286]، وقوله تعالى فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [سورة التغابن16] وقال العلماء- رحمهم الله ' لا واجب مع العجز ' .ولكني أنصح هذه المرأة وغيرها بنصيحة وأرجو أن تكون نافعة وهي أن الإنسان إذا أراد أن يحج فليعرف أحكام الحج قبل أن يحج، وإذا أراد أن يعتمر فليعلم أحكام العمرة قبل أن يعتمر، وهكذا بقية العبادات، حتى يعبد الله على بصيرة وعلى علم، لئلا يقع في الزلل والخطأ، ثم بعد ذلك يفتش عن من ينتشله من هذا. [مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (22/481)، رقم السؤال (1028)].
الشيخ محمد صالح العثيمين.