موسوعة الفتاوى :

ظل في مستشفى عرفة من اليوم الثامن إلى العاشر ثم نقل إلى مكة ومات هل حجه صحيح؟

الشيخ:

الشيخ محمد صالح العثيمين

السؤال:

سائل يقول إن له صهراً قدم إلى مكة حاجًّا، وهو تابع لأحد المطوفين، فخرج به المطوف يوم التروية مع الحجاج إلى عرفات فمرض، وأدخل مستشفى عرفة، وخلعت منه ملابس الإحرام لعلاجه، ثم أنزل إلى المستشفى بمكة بعد جلوسه في عرفة الأيام الثامن، والتاسع، والعاشر، فتوفي في مكة، نرجو الإفادة هل حجه صحيح ويكفيه عن حج الإسلام؟ علماً أن له أقارب يستطيعون الوصول إلى مكة للحج عنه إذا كان يلزم عنه حج؟

الجواب:

أيها الأخ السائل إن صهرك حجه صحيح، ولا يلزم أحداً من أقاربه أن يحج عنه، حيث إنه من ضمن حاضري يوم عرفة، والحج كما قال صلى الله عليه وسلم (الحج عرفة). والله أعلم.
مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين: (23/30)..