موسوعة الفتاوى :

الوقوف والخروج قبل الزوال

الشيخ:

الشيخ محمد صالح العثيمين

السؤال:

إذا وقف الإنسان بعرفة قبل الزوال وخرج قبل الزوال أيضاً فهل يكون أتى بهذا الركن أو يلزمه دم أم يجب عليه أن يعود؟

الجواب:

أما الإمام أحمد رحمه الله فيرى أن الإنسان إذا وقف بعرفة في يوم عرفة في أول النهار وآخره فقد أدى الركن، لكن إن دفع قبل الغروب وجب عليه دم.وأما جمهور العلماء فيقولون إن ابتداء الوقوف بعرفة من الزوال، وأن قول الرسول عليه الصلاة والسلام لعروة بن المضرس (وقد وقف قبل ذلك بعرفة ليلاً أو نهاراً) يقيد بفعل الرسول عليه الصلاة والسلام، وعلى كل حال إذا كان الإنسان حريصاً على إبراء ذمته، وعلى أداء ركن الإسلام فلا يقف بعرفة إلا من الزوال فما بعد.
مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين: (23/31).