موسوعة الفتاوى :

مقدمات الجماع توجب الفدية

الشيخ:

الشيخ محمد صالح العثيمين

السؤال:

هل مقدمات الجماع لها فدية مثل الجماع؟

الجواب:

المباشرة والتقبيل من المحظورات؛ لأنها وسائل للجماع، فإن الإنسان إذا قبل أو باشر كان من اليسير عليه أن يجامع، لأنها تثور شهوته فيجامع فقد لا يملك نفسه، ولهذا منع المسلم من المباشرة والتقبيل، فإن فعل باشر أو قبل ولم يُنزل فعليه فدية مخير فيها بين صيام ثلاثة أيام، أو إطعام ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع، أو ذبح شاة. وإن أنزل فإن كان قبل التحلل الأول فقد قال بعض العلماء إن عليه بدنة، وقال آخرون ليس عليه بدنة، بل عليه فدية أذى فيخير بين صيام ثلاثة أيام، أو إطعام ستة مساكين، أو ذبح شاة، وهذا القول هو الصحيح؛ لأنه لا سواء بين الجماع وبين الإنزال بالمباشرة، بل بينهما فرق عظيم، فكيف نلزمه بفدية الجماع بدون دليل.
[مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (22/179-180)].