موسوعة الفتاوى :

ما حكم الحلق أو التقصير في العمرة؟ وأيهما أفضل؟

الشيخ:

الشيخ محمد العثيمين

السؤال:

ما حكم الحلق أو التقصير في العمرة؟ وأيهما أفضل؟.

الجواب:

الحلق أو التقصير بالنسبة للعمرة واجب؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما قدم مكة في حجة الوداع وطاف وسعى، أمر كل من لم يسق الهدي أن يقصر ثم يحل، فلما أمرهم أن يقصروا، والأصل في الأمر الوجوب، دل على أنه لا بد من التقصير، ويدل لذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم أمرهم حين أحصروا في غزوة الحديبية أن يحلقوا، حتى إنه صلى الله عليه وسلم غضب حين توانوا في ذلك.وأما هل الأفضل في العمرة التقصير أو الحلق؟ فالأفضل الحلق إلا للمتمتع الذي قدم متأخراً، فإن الأفضل في حقه التقصير من أجل أن يوفر الحلق للحج. مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين (22/456).
 مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين: (22/456)..