موسوعة الفتاوى :

حكم الأضحية المعينة التي انكسرت رجلها

الشيخ:

الشيخ محمد العثيمين

السؤال:

من اشترى الأضحية لتربيتها في الرعي، ثم مرضت أو انكسرت رجلها فهل يضحي بها؟

الجواب:

يقول العلماء- رحمهم الله- من عيّن الأضحية وقال هذه أضحيتي صارت أضحية، فإذا أصابها مرض أو كسر فإن كنت أنت السبب فإنها لا تجزئ، ويجب عليك أن تشتري بدلها مثلها أو أحسن منها، وإن لم تكن السبب فإنها تجزئ.ولهذا نقول الأولى أن الإنسان يصبر في تعيينها فيشتريها مبكرًا من أجل أن يغذيها بغذاء طيب، ولكن لا يعينها، فإذا كان عند الذبح عينها وقال اللهم هذا منك ولك، هذا عني وعن أهل بيتي. وهو إذا لم يعين يستفيد فائدة مهمة وهي لو طرأ أن يدعها ويشتري غيرها فله ذلك؛ لأنه لم يعينها.
[مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (25 / 99)]. .