موسوعة الفتاوى :

العمرة عن الوالدين

الشيخ:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

السؤال:

أريد العمرة لبيت الله الحرام، وأردت إذا ما فرغت من عمرتي فحينئذ أعتمر عن والدي - وهما على قيد الحياة، والحمد لله- وعن والديهما - وهما قد ماتا رحمهما الله- هل هذه الطريقة صحيحة لي أم لا؟ أرجو الإفادة.

الجواب:

إذا اعتمرت عن نفسك جاز لك أن تعتمر عن أمك وأبيك إذا كانا عاجزين؛ لكبر سن أو مرض لا يرجى برؤه. كما يجوز لك أن تعتمر عن والدي والديك المتوفين.وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
[فتاوى اللجنة الدائمة (11/80-81) الفتوى رقم (12666)].