موسوعة الفتاوى :

هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن

الشيخ:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

السؤال:

حاج ينوي الحج ولكنه له غرض في مكة ثم إلى المدينة، وجاوز السيل ولم يحرم، ودخل مكة ثم سافر إلى المدينة وأحرم من المدينة حاجا. فما حكم تصرفه هذا، وما هو الحكم الشرعي في هذه المسألة؟

الجواب:

ما دام أن الحاج خرج إلى ميقات أهل المدينة، وأتى محرما فلا شيء عليه في دخوله بدون إحرام، وكان الأولى له أن يدخل من السيل محرما.وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. [اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (11/155)، السؤال الثاني من الفتوى رقم (12812)].

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.