موسوعة الفتاوى :

تأخير التقصير عن طواف الوداع

الشيخ:

الشيخ محمد العثيمين

السؤال:

امرأة اعتمرت في رمضان وعندما طافت طواف الوداع خرجت من مكة وقصرت من شعرها لتحل من العمرة علماً بأن هذا كله كان في نفس اليوم؟

الجواب:

أما إذا تعمدت فلا شك أنها قد أساءت إذ أخرت التقصير عن طواف وداع وأما إذا كانت ناسية وتذكرت بعد طواف الوداع، فإنه لا حرج عليها قول النبي صلى الله عليه وسلم من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها . فجعل النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة المنسية تصلى إذا ذكرت. وهذا التقصير نقول لها قصري متى ذكرتي.
[مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (22/472-473)، رقم السؤال (1013)]..