موسوعة الفتاوى :

حكم طواف الوداع

الشيخ:

الشيخ محمد العثيمين

السؤال:

ما حكم طواف الو داع؟ ومتى يكون؟

الجواب:

طواف الوداع واجب على كل إنسان غادر مكة وهو حاج أو معتمر، فإذا قدم الإنسان للحج أو للعمرة وأتى بذلك فإنه لا يخرج حتى يطوف للوداع، أما إذا قدم إلى مكة لغير حج ولا عمرة، بل لعمل أو لزيارة قريب، أو ما أشبه ذلك، فإن طواف الوداع لا يلزمه حينئذ، لأنه لم يأت بنسك حتى يلزمه طواف الوداع.ويجب أن يكون طواف الوداع آخر شيء لقول النبي صلى الله عليه وسلم لا ينفرن أحد حتى يكون آخر عهده بالبيت ولكن العلماء رحمهم الله رخصوا لمن طاف طواف الوداع في الأشياء التي يفعلها وهو عابر وماشي، مثل أن يشتري حاجة في طريقه، أو أن ينتظر رفقة متى جاءوا ركب ومشى، وأما من طاف للوداع ثم أقام ونوى إقامة لغير هذه الأشياء وأمثالها فإنِه يجب عليهِ أن يعيد طواف الوداع.
[مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (23/323)، رقم السؤال (1387)]. .