موسوعة الفتاوى :

صحة حج من ترك طواف الوداع

الشيخ:

الشيخ محمد العثيمين

السؤال:

امرأة حجت بيت الله الحرام ثلاث مرات، وفي كل مرة لم تتمكن من طواف الوداع لأعذار شرعية، فتسافر دون الطواف فهل حجها صحيح؟

الجواب:

من لم يطف طواف الوداع حجه صحيح؛ لأن طواف الوداع منفصل من الحج، ولهذا لا يجب على أهل مكة، ولو كان من واجبات الحج الداخلة فيه لكان واجباً على أهل مكة، لكنه وأجب مستقل لكل من أراد الخروج من مكة من حاج أو معتمر، وإذا كان لهذه السائلة أعذار شرعية وهي الحيض فإن الحائض يسقط عنها طواف الوداع؟ لقول ابن عباس رضي الله عنهما ' أمر الناس أن يكون آخر عهدهم بالبيت إلا أنه خفف عن الحائض ' ، وعلى هذا فإن حجك صحيح وليس عليك شيء مادام العذر عذراً شرعيًّا وهو الحيض؟ لأنه خفف عنك الأمر والحمد لله.
[مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (23/332)، رقم السؤال (1400)]. .