موسوعة الفتاوى :

حكم من نوى التعجل ثم مكث في منى من غير اختيار منه

الشيخ:

الشيخ محمد صالح العثيمين

السؤال:

امرأة نوت التعجل وأخذت متاعها قبل الغروب وذهبت إلى الجمرات فرمتها ولكنها ضاعت من رفيقاتها ولم تستطع الخروج من منى فوجدت من أرجعها إلى المخيم وهي الآن موجودة في المخيم وتريد الانصراف الآن فهل عليها رمي لهذا اليوم؟

الجواب:

ليس عليها رمي لهذا اليوم؛ لأن بقاءها في منى ليس باختيارها، والله عز وجل يقول فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ والمرأة هذه قد تعجلت، لكن حبسها حابس وبقيت في منى بغير اختيارها فليس عليها رمي لهذا اليوم، ولها أن تنصرف من منى من الآن.
[مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (23 / 300)]..