موسوعة الفتاوى :

معنى قوله تعالى: فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ

الشيخ:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

السؤال:

في أثناء كنا حاجين في وقت الفدي شاهدنا جماعة يذبحون أغناما صغار السن جدا، فقال لهم البعض ما يجوز ذلك، فقالوا ليس فيه شيء، واستدلوا بقوله تعالى فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ [البقرة الآية 196]، علماً أنهم معهم علم، حيث إن بعض الحجاج يسألونهم في أشياء كثيرة. فنرجو توضيح ذلك، فهل يجوز ذبح الصغار وليس هناك شرط للسن ونحوه، كالأضحية؟ وما معنى قوله تعالى فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ [البقرة الآية 196] ؟

الجواب:

دلت الأدلة الشرعية على أنه يجزئ من الضأن ما تم ستة أشهر، ومن المعز ما تم له سنة، ومن البقر ما تم له سنتان، ومن الإبل ما تم له خمس سنين، وما كان دون ذلك فلا يجزئ هديا ولا أضحية، وهذا هو المستيسر من الهدي؛ لأن الأدلة من الكتاب والسنة يفسر بعضها بعضا.وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.[اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (11/376،377)، رقم (2650)].

[اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء  (11/376،377)، رقم (2650)]..