موسوعة الفتاوى :

التأخر في الدفع من مزدلفة:

الشيخ:

الشيخ محمد العثيمين

السؤال:

من بات في مزدلفة ثم ذكر الله عند المشعر الحرام بعد صلاة الفجر ثم طلعت عليه الشمس وهو هناك، فإذا تأخر هل فيه شيء؟

الجواب:

الأفضل أن يدفع قبل أن تطلع الشمس، فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدفع من مزدلفة إذا أسفر جداً، وكان لا يتأخر، والتأخر حتى طلوع الشمس إذا قصد الإنسان به التعبد فإنه يكون في ذلك قد شابه موقف المشركين الذين لا يدفعون من مزدلفة حتى تطلع الشمس، أما إذا فعله لعذر ولم يقصد بذلك التعبد فإنه لا حرج عليه في ذلك. مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين (23/89-90).
 مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين: (23/89-90)..