موسوعة الفتاوى :

ما حكم من وقف داخل السيارة بمزدلفة ثم صلى المغرب والعشاء وخرج قبل منتصف الليل؟

الشيخ:

الشيخ محمد العثيمين

السؤال:

ما حكم من وقف في مزدلفة داخل السيارة ثم أمرهم سائق السيارة بأن يصلوا المغرب والعشاء ثم يجمعوا الحصا ثم بعد ذلك تحركوا من مزدلفة قبل منتصف الليل فهل يلزمهم شيء؟

الجواب:

إن الواجب على المطوفين وعلى أصحاب السيارات أن يتقوا الله تعالى في الحجاج؛ لأن الحجاج أمانة في أعناقهم ولا يحل لهم أن يقوموا بشيء يخالف الشرع، ومعلوم أنه لا يجوز للإنسان أن يدفع من مزدلفة إلا في آخر الليل؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم وقف في مزدلفة حتى صلى الفجر وأسفر جداً، ثم دفع إلى منى، ولكنه رخص للنساء والضعفة من أهله أن يدفعوا قبل الفجر، وليس قبل منتصف الليل، وهنا نقول إذا كان الراكب لا يستطيع أن ينزل ويبقى في مزدلفة إلى الوقت الذي يجوز فيه الدفع فإن الإثم على صاحب السيارة وليس على هذا إثم؛ لأنه مرغم على أن يدفع من مزدلفة قبل منتصف الليل.
مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين: (23/95-96).