آخر التطورات

1.75 مليون وسبعمائة وخمسون ألف نسخة هدية خادم الحرمين الشريفين لضيوف الرحمن

1434/08/16

لحجاج المغادرون/ المصحف الشريف هدية الملك الصالح. خدمات المملكة فاقت التوقعات.المواطن السعودي يقدم الخدمات والرعاية بأسلوب مدهش. مع أول رحلة وقافلة وفوج يغادر المملكة تسلم الحجاج هديتهم الغالية من المصحف الشريف في جميع مراكز التوزيع بمنافذ المملكة الجوية والبرية والبحرية والمخصصة لضيوف الرحمن من ولي أمر هذه البلاد وقائدها وإمامها الصالح المصلح خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز الذي أمر ووجه جريا على العادة الكريمة بتسليم المصحف الشريف من إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف هدية لكل حاج مغادر إلى بلاده بعد أدائه لفريضة الحج وعبر الحجاج من نيجيريا عبدالله محمد احمد أبا وحبيب احمد جبريل والدكتور محمد مسلم إبراهيم عن سعادتهم الغامرة بهذه الرحلة الميسرة وسرورهم بهذه العناية البالغة من المملكة حكومة وشعبا وهذه الهدية العظيمة مسك الختام للخدمات الجليلة التي شاهدوها واستفادوا منها كغيرهم من ضيوف الرحمن الذين لم يستغربوها من المملكة ومن الملك عبدالله صاحب القلب الكبير والعمل المتواصل لخدمة الإسلام والمسلمين ، داعين الله يكتب ذلك في ميزان أعمال خادم الحرمين الشريفين الصالحة . كما عبر عدد من حجاج الدول العربية والإسلامية عن خالص شكرهم لخادم الحرمين الشريفين على ما قدمته المملكة من عناية فائقة بحجاج بيت الله الحرام وعلى هذه الهدية الثمينة المصحف الشريف. من جانبه أكد مستشار وزير الشؤون الإسلامية رئيس لجنة توزيع هدية خادم الحرمين الشريفين من المصحف الشريف الشيخ طلال بن أحمد العقيل بأن هذه الهدية الغالية على قلوب الحجاج من المصحف الشريف محل التقدير والاعتزاز والفخر والعناية عند جميع الحجاج وكذلك عند فريق العمل الذين سخروا جل الوقت لتسليم الحجاج المغادرين هديتهم المباركة. مشيراً إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية وفرت لهذا العام 1.75 مليون وسبعمائة وخمسون ألف نسخة من الهدية العظيمة بخمسة وعشرين إصدار وترجمة لمعاني القرآن الكريم بلغات العالم التي تطبع في مجمع الملك فهد بأكثر من 60 إصدار وتراجم مختلفة ، مبيناً بأن عملية التوزيع تخضع لخطة متكاملة متواصلة حتى مغادرة أخر الحجاج إلى بلادهم في منتصف محرم ويشارك تنفيذ خطة العمل فريق عمل يتجاوز 1000 مشرف وموزع وإداري متخصصين في توزيع هدية خادم الحرمين الشريفين على الحجاج المغادرين في منظومة متكاملة ومراحل مترابطة لتنفيذ الخطة المعتمدة من معالي الوزير الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ الداعم والمتابع الأول على مدار الساعة لهذا العمل المبارك ، مثمنا الدور المهم لفضيلة الأستاذ الدكتور محمد سالم بن شديد العوفي الأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة : وأشار العقيل بأن الحجاج المغادرين يتسلمون إضافة الى المصحف الشريف مجموعة من المطبوعات الارشادية وشريط مدمج والمعروفة بمسمى " هدية الحاج " وهي مغلف بداخله أربعة كتب تشرح مفهوم أركان الإسلام وعدد كبير من التوجيهات الإسلامية المختلفة التي تعزز وتغرس أحكام الشريعة والعقيدة. ومجموعة من القيم والمفاهيم ومكارم الأخلاق ومحاسن الدين العظيم وتشرح ألأركان والأحكام وأسباب الخلق وعلاقة المسلم بخالقه جل جلاله ومحبة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم والحقوق والواجبات لولي الأمر والوالدين والمجتمع والأسرة والأبناء ، وهي من إصدارات وكالة الوزارة لشؤون المطبوعات والبحث العلمي بمتابعة وإشراف وكيل الوزارة لشؤون المطبوعات والبحث العلمي الدكتور مساعد الحديثي الذي يحرص على نجاح العمل واختتم العقيل: يكل تقدير نشكر معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ الذي يتابع جميع أعمال الوزارة وبرامجها المخصصة لتوعية الحجاج وخاصة توزيع المصحف الشريف للحجاج وحرصه المستمر على توزيع المصحف الشريف ووصول الهدية مع عبارات تحمل في مضمونها المحبة الصادقة من قيادة الوطن و المواطن السعودي لضيوف الرحمن.

موسوعة الفتاوى