آخر التطورات

برامج الوزارة تتوافق مع أحكام التيسير في الحج السديري/ تبسيط المعلومات هدف رئيسي لخطة الوزارة نشكر الدعاة على جهودهم ونحثهم بمضاعفة الجهد

1434/12/05

د. توفيق عبدالعزيز السديري ركزت برامج وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في خطتها المخصصة لتوعية الحجاج خلال موسم حج هذا العام 1434 على تبسيط المعلومات وتوفير اكبر قدر من التعليمات المرتبطة برحلة الحج، وذلك ضمن مساراتها المبنية على مفهوم التوعية الاستباقية، وبرامج ومواد علمية تركز على نشر شرح أعمال الحج والأحكام والنصوص الواردة في القران الكريم والسنة النبوية وفتاوى أهل العلم، مما يوضح للحاج ما هو مطلوب منه، وما هو المسموح فعله و المحظور من الأعمال.

وأكد الدكتور توفيق السديري بان خطة الوزارة سيتم تنفيذها من خلال مرحلتين: (فترة القدوم - وفترة المغادرة)، ولكل مرحلة مهام محددة في زمن معلوم ومواقع موزعة في جميع مناطق المملكة توضح كيف نتقيد بالسنة لتحقيق معاني الحج المبرور الخالي من المخالفات الشرعية، لمساعدة حجاج بيت الله الحرام.
أشار الدكتور أيضا إلي أن في المرحلة الأولى تتوزع برامج توعية الحجاج في جميع مناطق المملكة، والمواقيت، والمنافذ، وداخل مساكن الحجاج ، وضمن تجمعات الحجاج، ووسائل النقل، ويشارك في ذلك عدد كبير من الدعاة والمترجمون، والشركات والمؤسسات الوطنية ، ومجموعة كبيرة من الفنيين، والإعلاميين المتخصصين بما يحقق الدقة ونجاح خطة العمل.
كذلك أوضح الدكتور أن معالي الوزير الشيخ صالح إل الشيخ حريص على تطوير أعمال التوعية بما يساهم في وصول المعلومات للحجاج قبل وصولهم من بلادهم، والتواصل مع الحجاج عند وصولهم عبر توزيع المطبوعات.
و بمتابعة معالي الوزير تم تشغيل مراكز التوعية الإسلامية في الحج وتطويرها وزيادة أعدادها وإضافة مجموعات جديدة من الكبائن الدعوية لتوفير للتواصل مع الحجاج بشكل مباشر، والحرص على العمل بأحكام التيسير في الحج ونشر المعلومة الصحيحة والسليمة والأسهل للباحثين انطلاقا من الحديث الشريف 'خذوا عني مناسككم' التي هي أصل متصل مع مفهوم حديث ' افعل ولا حرج '.
وأضاف أن الوزارة طورت أسلوب ومنهج العمل في مراكز الإجابة على أسئلة السائلين، وزودتها بالدعاة المناسبين لتطوير الخدمات، مشيرا إلى أن مراكز التوعية داعم أساسي لتفعيل أحكام التيسير على الحجاج و تزويدهم بالمعلومات، ومن هذا المنطلق وزعت الوزارة خدماتها لتصبح مكثفة في جميع مواقع خدمات ضيوف الرحمن، أيضا الحرص على نشر ثقافة التوكيل وهو حكم شرعي للتيسير على الحجاج في أعمال الحج كالرمي خاصة مع وجود الحاج العاجز وكبير السن والأطفال ومرافقيهم هنا نعمل لتحقيق راحة وسلامة الحجاج وهو يتحقق بفضل الله تعالى ثم بجهود المخلصين من أبناء الوطن.
كذلك ذكر أن معالي الوزير اصدر توجيهاته بتشكيل لجان علمية للتعامل مع الأسئلة المستجدة التي المتعلقة بالأحكام الغير منظورة في السابق لمعالجتها والنظر فيا بشكل يتوافق مع السنة، وبما يحقق امن الحجاج ويجنبهم الوقوع في المشقة والتشتت، وتجهيز مساجد المملكة بالاحتياجات الضرورة، وتنفيذ أعمال الصيانة والنظافة للارتقاء بخدمة الحجاج.
وتمت الاشارة إلي أن وسائل الإعلام المستخدمة لإيصال المعلومات باثنين وثلاثون لغة عالمية تضمنت (الكتاب، الشريط، الفيلم، التلفاز، الإذاعة، المجلة، الصحيفة، رسائل الجوال، الهاتف، الانترنت، الأقراص المدمجة، المحاضرات، الدروس، خدمة الهاتف المجاني 8002451000، خدمة مناسك عبر الهاتف المجاني8002488888 بثماني لغات عالمية)، والتنسيق مع أكثر من 100 قناة فضائية وإذاعية لعرض البرامج التعليمية قبل وصول الحاج، ومع شركات نقل الحجاج وخطوط الطيران لعرضها أثناء سفرهم، كذلك تنظم الوزارة دورات تدريبية في مختلف مناطق المملكة.
كل ذلك في منهج الوزارة لغرس مبادئ التيسير في الحج المبنية على القواعد الشرعية في المنهج النبوي، ونشر معاني التراحم والبر، وحرمة البلد الحرام ومنزلة البيت العتيق والمسجد النبوي ومكانة الدين، والمحافظة على خلو رحلة الحج من المخالفات للوصول لمعاني الحج المبرور .
واختتم السديري تصريحه نشكر الله تعالى أولا ثم نشكر خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني و معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ أيدهم الله ووفقهم لخدمة الإسلام والمسلمين.

موسوعة الفتاوى