آخر التطورات

التنافس المحمود والتعاون لخدمة ضيوف الرحمن ينتج عنه التميز

1435/01/16

أكد معالي الشيخ صالح آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد أن خدمة ضيوف الرحمن شرف عظيم وفق الله تعالى بلادنا المباركة للقيام به. وقال ان برامج توعية الحجاج حققت قفزات متقدمة واستطعنا تحقيق الجزء الأكبر والأصعب منها من خلال عقد مجموعة من الشراكات والتنسيق والتعاون مع وسائل الإعلام، مبينا معاليه ان مضمون الخطة انعكس على أداء بعد إن أصبحت المعلومات متوفرة بعدة أشكال منها المباشرة عبرالتواصل بين الحاج والداعية وأخرى عبر الاتصال الهاتفي بين الحاج ودعاة التوعية من خلال خدمة الهاتف الإرشادي 8002451000 إضافة إلى خدمة مناسك للتوعية الآلية من خلال الرقم 8002488888 وعبر مواقع الوزارة الالكترونية ومراكز التوعية ومنافذها. وأوضح أن خطة وزارته قائمة ضمن أطار التعاون والتنسيق مع كافة القطاعات الحكومية والأهلية لنشر علوم المناسك والتعريف بالواجبات والأركان عبر الوسائل المختلفة واللغات المتعددة ليتمكن الحاج من الحصول عليها عند الحاجة. وأكد معاليه: من الوسائل المستخدمة الكتاب المبسط المحتوي على المعلومة المختصرة والمفيدة والأفلام التعليمية ومن خلال البرامج التلفزيونية والإذاعية وشبكات التواصل الاجتماعي. وأضاف: البرامج التلفزيونية والإذاعية تجاوزت في هذا العام 1200 حلقة بعدة لغات عالمية مبنية على أساس علمي وهي بلا أدنى شك تأتي ضمن خدمات الدولة السعودية. مؤكدا بأن البرامج المبهرة التي تنفذها مختلف قطاعات الدولة تدعو إلى الاعتزاز والفخر وتؤكد حرص المملكة على تقديم الأفضل.وان المملكة تعتز وتعتني بخدمة الحجاج ورسخت هذا المفهوم وجعلته هدف رئيسي بمتابعة متواصلة من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين أيدهم الله ووفقهم. وقال معاليه: الأعمال الجليلة المتمثلة في عنايتهم بالمسجد الحرام والمسجد النبوي تأكيد واضح وصادق لحب القيادة للإسلام والمسلمين. وأعلن الوزير ان البرامج الإعلامية لتوعية الحجاج هى برامج إرشادية متوافقة مع احتياجات مختلف قطاعات الدولة ويؤثر ايجابيا على سلوكيات الحاج ويحقق لضيوف الرحمن الاستقرار المطلوب. وأوضح الوزير آل الشيخ: وتضاعف الوزارة في موسم الحج جهودها وعنايتها بالمساجد وتتوسع في توزيع المطبوعات بلغات العالم وتوزيع المصحف الشريف هدية خادم الحرمين الشريفين عند مغادرتهم إلى بلادهم، ويتم تنفيذ برنامج شامل لتوعية الحجاج من خلال خطبة الجمعة والدروس المتعددة. وقال معاليه: نحن في الوزارة نقدر للدعاة حرصهم على نشر منهج، ونطلب من دعاة التوعية في الحج استمرارهم على هذا المساراللين والأخذ بأحكام التيسير وان يستفيدوا ممن سبقوهم من الدعاة ويكتسبوا منهم الخبرة والتحقق من ظروف الحاج الصحية وقدراته البدنية والمادية وعدم تكليفه بما لا يتحمل. وأكد الشيخ على ضرورة حصول المواطن والمقيم على تصريح الحج وعدم مخالفة النظام الذي يمنع الحج بلا تصريح وقرر مجموعة من العقوبات للمخالفين لتلك التعليمات الضرورية. واختتم الوزير حديثه بقوله : لا شك بان جهود المملكة المتواصلة لخدمة الحج والحجاج تأتي كجزء مهم من المسئولية العظيمة التي وفق الله تعالى بها ولاة أمر هذه البلاد المسددين مؤكدا بان هذه الخدمات المتميزة الغير مسبوقة لا مثيل لها على مر التاريخ وما هو قادم من المشاريع الجاري تنفيذها تأتي ضمن اهتمامات ولاة الأمر الكرام للحفاظ على أمن الحج وسلامة الحجاج وراحتهم وهو شرف عظيم لهذا الوطن وأبناءه الموفقين .

موسوعة الفتاوى